أولى جلسات محاكمة قاتل السعودية ناهد المانع تحاول اثبات “هلاوسه”

أولى جلسات محاكمة قاتل السعودية ناهد المانع تحاول اثبات “هلاوسه”

تم – بريطانيا: شهدت محكمة مدينة جولدفورد البريطانية، الاثنين، الموافق 11 نيسان/ابريل 2016؛ انعقاد أولى جلسات محاكمة قاتل المبتعثة السعودية ناهد المانع.

وأوضح المدعي العام فيليب بنيت، خلال الجلسة، أن المراهق يصاب أحيانًا بـ”هلاوس بصرية وسمعية” وأن “أصواتاً” كان يسمعها هي من أشارت عليه بقتل المبتعثة السعودية، فضلا عن شاب بريطاني في حادث منفصل قبلها بثلاثة أشهر، كما نقل عن الشرطة في الجلسة، أنها عثرت في هاتف الجوال الخاص بالقاتل، على صورة لضحيته البريطاني، وهي دليل على ترصده له، فيما خاطب قاضي الجلسة هيئة المحلفين؛ لتنبيههم على أن “العقدة” الأساسية في القضية هي “ما الذي كان يدور في عقله تمامًا لحظة إقدامه على القتل؟”، في إشارة إلى القاتل وهلاوسه.

وأبرزت تقارير بريطانية، أن المراهق القاتل غير محتجز في أي سجن؛ لكنه يقيم داخل مستشفى بدعوى أنه مريض يخضع للعلاج، وحتى الآن، فإنه ممنوع نشر اسم أو صورة المراهق القاتل؛ نظرًا إلى صغر سنه؛ إذ أنه يبلغ من العمر 15 عامًا.

وكان المتهم وجه نحو 16 طعنة للمبتعثة السعودية أثناء سيرها في الشارع ذاهبة إلى جامعة “إيسكس” في مدينة كولشيستر البريطانية، في حزيران/يونيو من العام 2014، وجرى اعتقاله بعد الحادثة بعام، وفي حوزته سلاح الجريمة، فيما اكتشفت الشرطة البريطانية، لاحقًا، أن المتهم قتل شابًّا بريطانيًّا؛ حيث سدد 102 طعنة عشوائية في معظم جسمه، بعضها بعينيه، واعترف القاتل في 22 كانون الثاني/يناير الماضي، بارتكاب الجريمتين؛ لكنه لا يزال ينفي أن يكون القتل استهدافيًّا.

تعليق واحد

  1. الله يرحمها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط