تمديد عقوبات إيران لعام واحد تشمل 82 شخصا وشركة

تمديد عقوبات إيران لعام واحد تشمل 82 شخصا وشركة
الرئيس الايراني حسن روحاني

تم – متابعات: كشف المجلس الأوروبي، الثلاثاء، عن توصله إلى قرار جديد يقضي تمديد العقوبات على حكومة إيران، عاما آخر؛ إثر انتهاكها حقوق الإنسان، مبرزا أن هذه العقوبات تشمل 82 شخصا، فضلا عن شركة.

وأوضح المجلس، الذي أعلن القرار، في بروكسل نيابة عن الاتحاد الأوروبي، أن هؤلاء الأشخاص مسؤولون من وجهة النظر الأوروبية عن انتهاكات شديدة لحقوق الإنسان، بينما جمد الاتحاد الأوروبي ممتلكات المشمولين بالعقوبات في أوروبا مع عدم منحهم تأشيرة دخول أراضيه.

وتتهم منظمات حقوقية مثل منظمة “هيومان رايتس ووتش” إيران؛ بالعديد من انتهاكات حقوق الإنسان من بينها تعذيب السجناء وبتنفيذ عقوبات وحشية.

وأنهى الاتحاد الأوروبي، في كانون الثاني/يناير الماضي، عقوباته الاقتصادية والمالية التي كان فرضها على طهران على خلفية برنامجها النووي، وهي العقوبات التي كان فرضها العام الماضي بسبب البرنامج النووي الإيراني “مثار الجدل”، وكان من بين هذه العقوبات؛ حظر استيراد الاتحاد النفط والغاز الطبيعي الإيرانيين، وتقييد انتقال رأس المال والعمليات المالية من إيران للاتحاد والعكس.

وعانى الاقتصاد الإيراني كثيرا من هذه العقوبات قبل أن ينهيها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقب التوصل الصيف الماضي، للاتفاق على وقف تطوير إيران صناعة قنبلة نووية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط