والد طفل تبوك يتوعد بملاحقة ناشرو الفيديو المسيء

والد طفل تبوك يتوعد بملاحقة ناشرو الفيديو المسيء
تم – تبوك
أكد مواطن عدم صحة ما نسب إليه من أكاذيب في مقطع فيديو متداول تحت عنوان “طفل تبوك” زعم ناشروه أن الطفل بطل المقطع تعرض للاعتداء الجسدي وتم طرده من المنزل بواسطة الزوجة الثانية لوالده، متوعدا بملاحقة كل من أساء إليه قضائيا.
وأوضح والد طفل تبوك، أنه متزوج من امرأة واحدة هي زوجته وأم أطفاله ومن بينهم طفلان معاقان تفرغ بعد التقاعد المبكر للاهتمام بهما، مضيفا لم أعلم بتصوير المقطع المتداول إلا بعد أن حضر رجال الأمن إلى منزلي للتحقيق معي في صحة المقطع، وفي قسم شرطة السليمانية علمت بأمر المقطع المؤسف والمسيء، وشعرت بعدم الأمان وأنا في منزلي، إذ كيف يجرؤ البعض على التلصص على بيوت الناس وتصويرهم دون علمهم.
وأضاف بعد أيام انتشر المقطع وسط أهلي وأصيبوا جميعا بالصدمة، وانقلبت حياتنا رأسا على عقب، وأصيب والدي بجلطة نقل على إثرها إلى مستشفى الملك خالد، مؤكدا أن التقارير الطبية تؤكد عدم وجود أي عنف نفسي أو جسدي على الطفل، وأن طفليه المعاقين يصدران، أحيانا أصواتا عالية بسبب إعاقتهما الذهنية منذ مولدهما.
وحول ملابسات المقطع المتداول، قال والد طفل تبوك، في منزلي باب آخر غير الباب الذي كان يطرقه الطفل، وهو مفتوح دائما، لكن حالته المرضية لا تجعله يدرك ذلك، مشدده على أنه سيقدم كل من كشف ستر منزله وأساء إلى أسرته إلى العدالة.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط