القضاء الأعلى يسقط اعتراف المتهم أمام التحقيق والادعاء

القضاء الأعلى يسقط اعتراف المتهم أمام التحقيق والادعاء

تم – الرياض : أسقط مجلس القضاء الأعلى إقرارات المتهم المكتوبة أمام هيئة التحقيق والادعاء العام، مشددًا على اعتماد الإقرار الذي يكتب أمام القضاء في المحاكم خلال الجلسات.

وأكدت مصادر صحافية أن المادة الثامنة بعد المئة من نظام المرافعات الشرعية تضمنت وجوب أن يكون الإقرار حاصلا أمام القضاء.

وأنصف مجلس القضاء الأعلى متهمين في القضايا الجنائية تؤخذ إقراراتهم أثناء سير التحقيقات من قبل هيئة التحقيق والادعاء العام، حيث أصدر المجلس قرارا لكل رؤساء المحاكم بعدم الأخذ بقرارات هيئة التحقيق والادعاء وإنما بالإقرار المكتوب أمام القضاء.

وبحسب مصادر مطلعة فأن مجلس القضاء، أكد أن الإقرارات المكتوبة أمام هيئة التحقيق والادعاء العام لم يعد يأخذ بها ويتم اعتماد الإقرار الذي يكتب أمام القضاء في المحاكم أثناء الجلسات، وذلك وفق للمادة “108/3” من اللوائح التنفيذية لنظام المرافعات الشرعية ويكون ضمن أدلة الدعوى المنصوص على كيفية التعامل معها في المادة 162 من نظام الإجراءات الجزائية.

وأضافت المصادر أن: المادة الثامنة بعد المئة من نظام المرافعات الشرعية نص على أن إقرار الخصم عند الاستجواب أو دون استجوابه حجة قاصرة عليه ويجب أن يكون الإقرار حاصلا أمام القضاء أثناء سير الدعوى المتعلقة بالواقعة المقر بها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط