الصدر يلوح بالعودة للاعتصامات ويرفض المحاصصة الحزبية

الصدر يلوح بالعودة للاعتصامات ويرفض المحاصصة الحزبية

تم – بغداد : لوح كوادر الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بالعودة إلى الاعتصامات أمام المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، احتجاجًا على تشكيل حكومة جديدة تضم مرشحي القوى السياسية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الهيئة السياسية لكتلة الأحرار التابعة للتيار جواد الجبوري، “إن خيار العودة إلى الاعتصامات يعبّر عن الرغبة الشعبية في رفض تكريس المحاصصة الحزبية والطائفية”

وأشار الجبوري في تصريحات صحافية إلى أن الأحزاب المتنفذة فشلت في تحقيق طموحات العراقيين في الحكومات المتعاقبة بعد سقوط نظام صدام حسين.

وحذر الجبوري رئيس الحكومة حيدر العبادي من تجاهل الإرادة الشعبية الساعية لتحقيق الإصلاح.

وأكد أن الشارع العراقي أصبح يمتلك وعيًا سياسيًا يرفض ترسيخ التمثيل الحزبي والمحاصصة الطائفية، وأن رئيس الحكومة تنصل من وعوده في اختيار مرشحين تكنوقراط.

بدوره، أشار المتحدث الرسمي باسم المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء سعد الحديثي، إلى ضم مرشحي القوى السياسية إلى قائمة العبادي المطروحة أمام البرلمان.

 وأسفرت مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة عن منح القوى السياسية حق التمثيل في السلطة التنفيذية بتقاسم الوزارات طبقا لاستحقاقاتها الانتخابية.

وقال النائب والوزير السابق وائل عبداللطيف لمصادر صحافية إن: إصرار زعماء القوى السياسية على المشاركة في الحكومة يعني التمسك بالمحاصصة الحزبية والطائفية، وإجهاض المطالب الشعبية بتحقيق إصلاح جذري في بنية النظام السياسي.

وأشار إلى أن اجتماعات الغرف المغلقة توصلت إلى تسويات تضمن المكاسب الحزبية للأطراف المشاركة في الحكومة الحالية،

وأوضح أن زيارة وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى بغداد كانت تحمل رسالة من واشنطن إلى الزعماء السياسيين ورئيس الحكومة، بضرورة تحقيق اتفاق لتسوية الخلافات بشكل يرضي جميع الأطراف.

ونفى الوزير كيري ومسؤولون وسياسيون التدخل الأميركي في ملف تشكيل الحكومة الجديدة، أكدت أوساط برلمانية حصول تقارب بين زعماء القوى السياسية لتجاوز الأزمة الراهنة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط