دول الخليج العربي تسارع لتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني في أزمته

دول الخليج العربي تسارع لتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني في أزمته

تم – اليمن: سارعت دول الخليج العربي إلى مساعدة دولة اليمن الشقيقة، من أجل دعم استقرار البلاد ووحدة أراضيها، فور إعلان الائتلاف السعودي انتهاء وقف عمليات “عاصفة الحزم” في 21 نيسان/ابريل 2015، وإطلاق عملية “تجديد الأمل”.

وأكدت كل من منظمة الأغذية والزراعة التابعة إلى الأمم المتحدة “الفاو” وبرنامج “الغذاء العالمي”، أن ستة ملايين يمني على الأقل يعانون من نقص الأمن الغذائي وهم في حاجة ماسة لإمدادات غذائية، وأن 10 من 22 محافظة لا يوجد فيها شيء يقتاتون به، ما جعل الأمم المتحدة ووكالاتها تطلق نداء لجمع مبلغ 274 مليون دولار؛ لتفي بحاجات إنسانية عاجلة في اليمن.

ومع مجرد إطلاق النداء وفي أقل من 24 ساعة؛ أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، عن تزويد اليمن بكامل المبلغ كبادرة تعكس مسؤولية السعودية إزاء الأشقاء اليمنيين، وليست هذه الإجراءات المساعدة الأولى لشعب اليمن، إذ أن قيمة مساعدات المملكة أثناء الفترة الزمنية الممتدة من 2010 إلى 2015 بلغت 3.25 بليون دولار أودعت في البنك المركزي اليمني لمساندة العملة المحلية.

وخصصت المملكة أيضًا مبلغًا آخرا بلغ 1.75 بليون دولار لتموين النمو الاقتصادي والمشاريع الصحية والأكاديمية، فضلا عن 500 مليون دولار لتمويل الصادرات السعودية إلى اليمن، وساهم صندوق “التنمية السعودي” بمبلغ 100 مليون دولار لدعم قطاع الكهرباء في اليمن ومشاريع تنموية أخرى.

كما ساهمت الإمارات في استعادة أمن واستقرار البلاد، فقدمت في العام 2015 مبلغ 138.5 مليون دولار إلى اليمن، وبذلك أصبحت أكبر مزوّد للمساعدات الإغاثية للبلاد التي مثلت حوالي 31% من المساعدات العالمية في الأشهر الستة الأولى من العام الماضي، وقدمت أيضًا تموينات غذائية ومعدات وأدوية ومياه نظيفة.. وفي آب/أغسطس خصص الهلال الأحمر الإماراتي 81 مليون دولار لمساندة عملياتها الإغاثية في اليمن.

وفي جهود لرفع معاناة الشعب اليمني؛ تبرعت الكويت بمبلغ 100 مليون دولار بناء على تعليمات أمير البلاد الشيخ صباح أحمد الجابر، كما نجحت جمعية الهلال الأحمر الكويتية في جمعت أربعة ملايين دولار.

ومنذ وقت طويل ظلت الكويت من أقوى مناصري الشعب اليمني فقدمت 500 مليون دولار للأصدقاء، فيما قدمت قطر والبحرين آلاف الأطنان من الإمدادات الإنسانية والأغذية والأدوية لرفع المعاناة عن اليمنيين، وبدورها ساعدت عمان اليمن بـخمسة آلاف طن من المساعدات للمحتاجين في مناطق النزاع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط