“الخدمة المدنية” تشدد على تأكيد “عجز الموظف” والتقيد بالقوانين

“الخدمة المدنية” تشدد على تأكيد “عجز الموظف” والتقيد بالقوانين

تم – الرياض: أكدت وزارة “الخدمة المدنية” و”المؤسسة العامة للتقاعد”، خروج جهات حكومية عن ضوابط الأنظمة والقوانين المنصوص عليها في شأن إثبات “عجز الموظف عن العمل”.

وأوضحت مصادر، في هذا الصدد، أن وكيل وزارة “الخدمة المدنية للشؤون التنفيذية” عبدالعزيز الخنين، ناشد أالجهات الحكومية كافة، بأهمية التقيد بنصوص الأنظمة والتعليمات الخاصة بإثبات العجز الواردة في أنظمة “الخدمة المدنية” والقرارات المنظمة لها، وأيضا مشكلة عدم تحديد الإجازات المرضية، وماهية المرض الذي أدى إلى عجز الموظف عن العمل ومتى أصيب به.

كما أكد الخنين: أهمية تحديد الهيئة الطبية العامة للحال الصحية للموظف المريض، إذا كانت لديه القدرة على إجراء جهد معين، مع تحديد نوعية هذا الجهد أو عدم قدرته على ذلك، وأن تتولى إدارة شؤون الموظفين في الجهة التي يتبعها الموظف المريض بإخطار الهيئة الطبية العامة بمجرد انتهاء المدد المنصوص عليها في الأنظمة؛ لتحديد أوضاعهم الصحية.

وعن الإجراءات الواجب اتباعها لإثبات أن الحادثة وقعت بسبب تأدية العمل، وذلك في حال وقعت الحادثة أثناء العمل، أبرز: أن الرئيس المباشر للموظف المصاب بالجهة الإدارية التي وقعت فيها الحادثة يحرر محضر تحقيق بإثبات ما حدث، ويجب أن يثبت من التحقيق أن الحادثة لم تنشأ في صورة مقصودة ممن يستفيد منها، وأنها لم تقع نتيجة عمل جنائي فعله، وأيضا يحرر المحضر من أربعة نسخ، ترفع نسخة منها إلى رئيس الجهة الإدارية التابع لها الموظف المصاب، وترسل نسخة إلى الشرطة، ونسخة إلى “الخدمة المدنية”، والرابعة تحفظ في ملف الموظف المصاب.

وأضاف: أنه في حال وقعت الحادثة أثناء الذهاب إلى العمل أو الرجوع منه، فحدد للتعامل بذلك بتقديم صورة من محضر التحقيق الذي أجرته الشرطة، ويرفق معه تقرير من المستشفى أو الجهة التي نقل إليها المصاب بعد وقوع الحادثة مباشرة، ووجوب أن يثبت من التحقيق أن المصاب كان في طريقه من وإلى العمل لم يتغير اتجاهه فيه، أو لم يتوقف خلال مروره فيه لغرض تمليه عليه مصلحته الشخصية أو مصلحة لا تمت لعمله بأية صلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط