جدل بين وزارة العدل والعقاريين بعد البيع على الخارطة

جدل بين وزارة العدل والعقاريين بعد البيع على الخارطة

تم – الرياض

أخذت ثلاث وزارات (العدل والإسكان والتجارة والصناعة) مطلع العام الجاري تطوير القطاعات الحكومية وتحسينها.

 

واستهلت وزارة الإسكان استلام لجنة البيع على الخارطة من وزارة التجارة، بينما لجنة المساهمات العقارية التابعة للتجارة ما زالت في عملية مد وجزر بشأن انتقالها إلى العدل حتى الآن.

 

ويأتي ذلك بعد استلام الإسكان صلاحيات التجارة والصناعة نشاط البيع على الخارطة، وخوض لجنة المساهمات العقارية تفاهمات بأخذ مبدأ المد والجزر لانتقالها إلى وزارة العدل.

 

وانتقل طاقم موظفي لجنة البيع على الخارطة إلى الإسكان قبل نحو شهر، وذلك وفق إبرام الأولى مع التجارة اتفاقية نقل الإشراف على ما يتصل بنشاط البيع على الخارطة في فبراير الماضي.

 

ووفقا لمصادر صحافية فأن انتقال لجنة البيع على الخارطة للإسكان، لا تزال مسألة المساهمات العقارية في التجارة والصناعة لم تتضح رؤية مضلتها، مما طال هذا الأمر لانتقال بعض موظفيها إلى إدارات أخرى في التجارة أو الانتقال منها نتيجة تخوفهم فيما بعد من مصيرهم في وزارة العدل.

 

وقالت المصادر إن انتقال لجنة المساهمات العقارية، قبل نحو أربعة أشهر، أربك القرار الشبه الرسمي أوراق الموظفين، وبدأت تساؤلات حول مصير استمرارهم حال الانتقال، وذلك بعد تسليم وزير التجارة الملف إلى وزير العدل.

 

وتفيد المصادر أن انتقال لجنة المساهمات العقارية شبه مجمد حاليا، إلا أنه تم الاكتفاء بفتح إدارات لمتابعة ملفات المساهمات المتعثرة، حيث تم فتح إدارة متابعة في وزارة العدل، وإدارة نظر قضايا اللجنة في مجلس القضاء الأعلى، وإدارة في المحكمة العامة للبت في تلك القضايا.

 

يذكر أن وزارتا الإسكان والتجارة أبرمتا اتفاقية في فبراير الماضي، لنقل الإشراف على ما يتصل بنشاط البيع على الخارطة واللجنة المشكلة بشأنه من وزارة التجارة إلى الإسكان.

 

وأوضح وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، أن نقل الإشراف على نشاط البيع على الخارطة إلى وزارة الإسكان يأتي من بين البرامج المتنوعة والخطط التطويرية التي تعمل عليها الوزارة في إطار تنظيم قطاع الإسكان في المملكة، وبينها الشراكة مع القطاع الخاص وتأسيس مركز خدمات المطورين ومركز بيانات الإسكان، إضافة إلى تأسيس الهيئة الوطنية للعقار التي سيندرج تحتها نشاط البيع على الخارطة لاحقا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط