الحياة الفطرية: جولات تفتيشية لضبط المتاجرين بالكائنات الفطرية

الحياة الفطرية: جولات تفتيشية لضبط المتاجرين بالكائنات الفطرية

تم – الرياض

كثرت في الآونة الأخيرة وقائع صيد بعض المواطنين لكائنات مهددة بالانقراض على سبيل الاستعراض والعبث والاستغلال الشخصي.

 

أكد رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية الأمير بندر بن سعود آل سعود، أن نظام الاتجار بالكائنات الفطرية المهددة بالانقراض ومنتجاتها يتيح لمراقبي الهيئة تفتيش كافة المحلات والمنشآت المعنية بالاتجار بالكائنات الفطرية ومنتجاتها، والتأكد من عدم مخالفة الأنظمة، وضبط المخالفات.

 

قال الأمير بندر في تصريحات صحافية إن الهيئة السعودية للحياة الفطرية تطبق من خلال إدارة التراخيص نظام الاتجار بالكائنات الفطرية المهددة بالانقراض ومنتجاتها الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم م/9 وتاريخ 6/ 3/ 1421.

 

وأضاف أن “النظام يمنح المعنيين بتطبيق النظام صلاحية التفتيش والضبط لما يقع من مخالفات، كما يحق لهم القيام بتفتيش كافة المحلات والمنشآت المعنية بالاتجار بالكائنات الفطرية ومنتجاتها، والتأكد من عدم مخالفة الأنظمة والتشريعات الوطنية والدولية الخاصة بهذا الشأن، وعدم بيع كائنات فطرية أو منتجاتها بشكل غير نظامي”.

 

وأشار الأمير إلى أن الهيئة تعمل من خلال مراكز الأبحاث التابعة لها على إكثار الأنواع الفطرية النادرة والمهددة بالانقراض، وإعادة توطينها في بيئاتها الطبيعية مثل المها العربي، وظبي الريم، وظبي الأدمي، والحبارى، والنعام، والأرانب البرية، ومن النباتات أشجار العرعر، والقرم، والقندل، واللبخ.

 

أوضح أن الهيئة تسعى إلى المحافظة على الحياة الفطرية النباتية والحيوانية في البر والبحر، وفي مواطنها الطبيعية، واستعادة نماء وازدهار المواطن الطبيعة المتدهورة والأنواع الفطرية بها، ومن أولوياتها إقامة منظومة وطنية من المناطق المحمية كجزء من المعالجة الشاملة للواقع البيئي في المملكة، والمحافظة على الحياة الفطرية، وتنظيم استخدامها بطريقة سليمة ومستدامة، كما تسعى إلى تطوير وتنفيذ خطط ومشاريع تهدف إلى المحافظة على الحياة الفطرية في المناطق المحمية وملاذات الحياة الفطرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط