تخوف أميركي من الهجمات الإلكترونية على وكالة الدفاع الصاروخي

تخوف أميركي من الهجمات الإلكترونية على وكالة الدفاع الصاروخي

تم – واشنطن

أكد مدير وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية الأدميرال جيمس سيرينغ، أن الهجمات الإلكترونية المستمرة على الوكالة وبرامجها الأساسية للأسلحة تشكل خطرا يماثل الخطر الذي يشكله تطوير إيران وكوريا الشمالية للصواريخ الباليستية، العابرة للقارات.

وأضاف سيرينغ للجنة فرعية تابعة للجنة القوات المسلحة في الكونغرس أن الوكالة اتخذت إجراءات “شديدة” للدفاع عن شبكاتها لكنه يبقى قلقا من نقاط الضعف لدى المتعاقدين في مجال الدفاع، بحسب مصادر صحافية.

وتطور الوكالة وتدير نظاما متعدد الجوانب للدفاع ضد هجمات الصواريخ الباليستية المحتملة من الأعداء.

وتشمل أنظمة الوكالة أنظمة أرضية لاعتراض الصواريخ في آلاسكا وكاليفورنيا، بالإضافة إلى معدات رادار متطورة لرصد الهجمات.

وقال سيرينغ إن الوكالة تنفذ رقابة مستمرة على شبكاتها السرية وغير السرية، لكنه أشار إلى أن الهجمات الإلكترونية أصبحت توجه بشكل متزايد إلى المتعاقدين من القطاع الخاص والمعلومات الفنية غير السرية في شبكاتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط