هجمات للنظام السوري على حلب تهدد بقطع طرق حيوية للمعارضة

هجمات للنظام السوري على حلب تهدد بقطع طرق حيوية للمعارضة

تم – دمشق

نفذ الجيش السوري المدعوم بغطاء جوي روسي هجوما جديدا على مناطق إلى الشمال من حلب مهددا بقطع طريق حيوية إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة بالمدينة في قتال ألقى بظلال جديدة على محادثات السلام في جنيف.

وأصبح تصاعد القتال في سوريا في الفترة الأخيرة لاسيما حول مدينة حلب بشمال البلاد أكبر تحد حتى الآن لاتفاق وقف العمليات القتالية الذي تم التوصل إليه في فبراير شباط وزاد من قتامة الوضع في حين تجتمع الأطراف المتحاربة في جنيف.

وفي تحديد لموقفها التفاوضي قالت الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة الرئيسية في سوريا بحسب مصادر صحافية، إنها مستعدة للمشاركة في هيئة حكم انتقالي مع أعضاء حاليين من حكومة الرئيس بشار الأسد ولكن أكدت رفضها لأي دور للأسد نفسه.

واستبعدت الحكومة التي تتلقى الدعم العسكري من روسيا وإيران أي مناقشة تتعلق بالرئاسة. ورفضت موسكو وطهران كذلك ما تعتبرانه جهودا غربية لتحديد مستقبل الأسد بشكل مسبق.

وتبادلت الأطراف المتحاربة الاتهامات فيما يتعلق بالقتال الدائر ودفعت باتفاق وقف الأعمال القتالية الذي يهدف لتهدئة المناخ قبيل محادثات جنيف إلى نقطة الانهيار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط