اسطوانات دعائية لـ”داعش” بحوزة سائقين في البرلمان الأوروبي

اسطوانات دعائية لـ”داعش” بحوزة سائقين في البرلمان الأوروبي
Flags fly at half mast at the European Union Commissionn Headquarters in Brussels following Tuesday's bombings in Brussels, Belgium, March 24, 2016. REUTERS/Vincent Kessler

تم – بروكسل : أفادت مصادر صحافية ألمانية اليوم السبت، بأن سائقين يعملان لدى شركة خاصة تقدم خدمات للبرلمان الأوروبي كانا يحملان اسطوانات مدمجة تحوي دعاية لـتنظيم “داعش”.
وقالت مجلة “دير شبيغل” نقلًا عن مصادر عدة لم تسمها، إن السائقين وأحدهما في بروكسيل والآخر في ستراسبورغ طردا من عملهما وأن الشرطة البلجيكية تحقق في الأمر، موضحة أن الاتحاد الأوروبي رفض التعليق على الواقعة لاعتبارات أمنية، فيما لم يتسن الوصول إلى الشرطة البلجيكية على الفور للتعليق.
وبالأخذ في الاعتبار أن بعض السائقين لديهم خلفيات إجرامية، قالت المجلة إن البرلمان الأوروبي قرر عدم توظيف أفراد من شركات خاصة والاكتفاء بالسائقين الذين يوظفهم البرلمان في شكل مباشر، بما يشكل تكلفة إضافية قدرها 3.7 مليون يورو (4.17 مليون دولار).
وأضافت المجلة أن 65 سائقًا يعملون حاليًا في بروكسيل لمصلحة البرلمانيين الذين يبلغ عددهم 751 عضوًا، إضافة إلى 85 سائقًا في ستراسبورغ مع 23 سائقًا وظفهم الاتحاد الأوروبي
وبلجيكا في حالة تأهب أمنية عالية عقب تفجيرات انتحارية قتلت 32 شخصًا وأصابت العشرات في هجمات على مطار وقطار أنفاق في بروكسيل الشهر الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط