مطالبات بتفعيل نظام “البصمة” حماية لأمن المملكة ومواطنيها

مطالبات بتفعيل نظام “البصمة” حماية لأمن المملكة ومواطنيها

تم – الرياض: وجه أحد المتخصصين في الشؤون الاجتماعية المديرية العامة للجوازات، إلى اعتماد تفعيل نظام “البصمة” للمقبلين على المملكة بتأشيرة (خروج وعودة)، مبرزا أن بعضهم يذهب إلى بلاده وهو على كفالة مواطن ويعود إلى مواطن آخر من دون ملاحظة ذلك من سفارات وقنصليات المملكة في الخارج أو نظام البصمة في مداخل المملكة، مما يضر بالمواطنين، بأمن البلاد على اعتباره يحمل إقامتين على كفيلين من دون اكتشاف ذلك من الجوازات.
وأوضح المستشار والباحث في الشؤون الاجتماعية سلمان بن محمد العُمري، في تصريحات صحافية: أن المواطن تضرر كثيراً جرّاء هروب العمالة من الذكور والإناث، لوجود ثغرات في بعض الأنظمة، والتساهل في تطبيقها من البعض، وأضحت هروب العمالة تمثل ظاهرة مقلقة في المجتمع السعودي مما يتطلّب اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة الظاهرة التي نجم منها مشاكل اجتماعية واقتصادية وأمنية وأخلاقية.
وأشار العُمري إلى التعميم العاجل الموّقع من مدير عام الجوازات اللواء سليمان اليحيى والموجّه إلى عموم قطاعات الجوازات في الفقرة أولاً “لا يسمح مطلقاً من قبل ممثليات وقنصليات المملكة العربية السعودية في الخارج منح تأشيرة دخول للمملكة من أيّ نوعٍ لمن سبق أن قدّم بتأشيرة عمل للمملكة وغادرها بتأشيرة خروج وعودة ولم يعد خلال مدّة سريانها ولا يسمح له بالعودة إلا بعد ثلاثة أعوام من تاريخ انتهاء تأشيرة الخروج والعودة استناداً للفقرة (4) من قرار مجلس الوزراء رقم 826 في 5/7/1395 هـ”.
وأضاف: أن الفقرة الآنفة الذكر جزء من تعميم تم بموجب تعليمات سيدي ولي العهد وزير الداخلية حرصاً على مصلحة الوطن والمواطن حتى لا تضيع حقوقه جراء تلاعب واستهتار العمالة بأنظمة وتعاليم البلاد، مشدداً على ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لحماية حقوق المواطنين بمثل ما يضمن النظام حماية حقوق العمالة التي تسرح وتمرح من دون رادع يعيد الحقوق لأصحابها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط