حذف مواد “طائفية” من موقع “الشؤون الإسلامية” بعد ملاحظات بشأنها

حذف مواد “طائفية” من موقع “الشؤون الإسلامية” بعد ملاحظات بشأنها

تم – الرياض : أزالت اللجنة المختصة بمراجعة الموقع الإلكتروني لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، مواد علمية عن بعض الطوائف والمذاهب بعد تلقي ملاحظات حولها وتم الأخذ بها، مشددة على تعاون الوزارة مع أي ملاحظة ترد حيال هذا الإشكال.
يأتي ذلك في وقت شكلت الوزارة فريقًا يعنى بتطوير ومراجعة الجانب العلمي والتقني لموقعها على شبكة الإنترنت.
وأكدت مصادر في الوزارة أن فتاوى اللجنة الدائمة للفتوى ليست مسؤولية الوزارة، وأنها تقوم بنشرها كما هي دون أن تتصرف فيها، ويتم نشرها من باب نشر العلم لكن إذا وجدت ملاحظات في بعض الفتاوى فسيتم إرسالها للجنة المختصة.
ورحبت المصادر بالملاحظات العلمية والتقنية على الموقع، وبين أن “أكثر المحتوى العلمي مأمون لا لبس فيه، إلا أن بعض الكتب تحتاج إلى مراجعة”، وأنه في حال وجود أي ملاحظة سيتم حذفها مباشرة وليس هناك ما يلزم بالإبقاء عليها.
وقالت إن اللجنة الفنية المعنية بدراسة وتطوير موقع الوزارة بدأت في تنفيذ المرحلة الأولى من الدراسة والتطوير واستعرضت الأفكار التي تستهدف تطوير المادة العلمية للموقع، بما يتواكب مع العصر ومستجداته في الجانبين العلمي والتقني، كما كشفت عن دراسة شاملة سترفع إلى وزير الشؤون الإسلامية حول التطوير، متوقعا أن يتم إطلاق المرحلة الثانية قبل رمضان المقبل.
وبينت المصادر أن الوزارة تعتزم إطلاق بوابة إلكترونية للتواصل مع الأئمة والمؤذنين يتم من خلالها تبليغهم بالتعليمات والتعاميم وتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم، بحيث يكون الموقع تفاعليًا، مرجحًا أن يتم الانتهاء من تطوير هذا الجانب خلال ثلاثة أشهر.

تعليق واحد

  1. ابوعمرالشمري

    هذه الوزارة تبذل الكثير من الجهد لخدمة الأسلام والمسلمين
    ومانزال ننتظر منها تقديم البرامج المفيدة والنافعة
    ولا نعفيها من مطالبتها بتصفيتها من الذين يجففون منابع الدين ودعاته تحت غطاء اسم الوزارة وافكارهم مخالفة لمسماها .
    كفانا الله والمسلمين من شرورهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط