الزعيم الشيعي الصدر يتهم المالكي بتصعيد الأزمة العراقية

الزعيم الشيعي الصدر يتهم المالكي بتصعيد الأزمة العراقية

تم – بغداد

احتشد المئات وسط بغداد، دعما لزعيم الشيعي، مقتدى الصدر، الذي هدد بالدعوة لاحتجاجات واسعة إذا أخفق رئيس الوزراء، حيدر العبادي، في إعلان تشكيل حكومة تكنوقراط لمحاربة الفساد.

 

اتهم الصدر رئيس الوزراء السابق نوري المالكي بالتسبب في الأزمة ومحاولة خلط الأوراق، كما أبلغ رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، بأنه سيتولى رئاسة الجلسة المقبلة.

 

وكثف رئيس الجمهورية فؤاد معصوم جهوده لتجاوز الأزمة بتوفير قاعدة للتفاهم بين الحكومة والبرلمان لتشكيل الحكومة الجديدة.

 

وقال المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية، خالد شواني، إن معصوم يواصل عقد اجتماعات ولقاءات مع رئيسي الحكومة والبرلمان والزعماء السياسيين، لبلورة اتفاق يحقق التعديل الوزاري الجذري تلبية للمطالب الشعبية والنواب المعتصمين.

 

وأضاف أن الأزمة في العراق محصورة بين البرلمان والحكومة، لاسيما أن رئيس الجمهورية لا يمتلك صلاحيات دستورية تؤهله للتدخل في ملف التعديل الوزاري، انطلاقا من مبدأ الفصل بين السلطات.

 

وكان النواب المعتصمون قرروا عقد جلسة اليوم الأحد، لانتخاب رئاسة جديدة للبرلمان وسط اعتراض الكتل النيابية، التحالف الكردستاني واتحاد القوى العراقية، وبعض الكتل المنضوية ضمن التحالف الوطني الشيعي.

 

وشدد عضو تحالف القوى العراقية النائب ظافر العاني، على تمسك اتحاده بالجبوري، وقال “سنقف ضد محاولات إبعاده من منصبه”.

 

وأضاف أن النواب المعتصمين لن يستطيعوا تمرير مخططهم بمنح المنصب لنائب من حلفاء رئيس الحكومة السابقة نوري المالكي.

تعليق واحد

  1. إبراهيم احمد عسيري

    تيارات التشيع سوف تهلك العراق كمان لم لبنان واليمن أدعو الدول العربية اولا ثم الإسلاميه .للتدخل وحل مشكلة الدول الإسلاميه وبسط الإستقراروطرد كل إرهابي بجميع اشكاله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط