ضبط 1411 منتجًا مخالفًا في محال عطارة بالرياض​

ضبط 1411 منتجًا مخالفًا في محال عطارة بالرياض​

تم – الرياض

ضبط مفتشو الهيئة العامة للغذاء والدواء 1411 منتجا مخالفا في عدد من محال العطارة، خلال جولات تفتيشية.

 

وأوضحت الهيئة في بيان حصلت “تم” على نسخة عنه اليوم الاثنين، أن فرق التفتيش التابعة لها، تفقدت عددا من محال العطارة بمدينة الرياض، ضمن برنامج متابعة ومراقبة المستحضرات الصيدلانية والمنتجات ذات الادعاءات الطبية التي يتم تداولها في السوق المحلية بطريقة غير نظامية، وضبطوا 1411 منتجا من المنتجات المخالفة.

 

وأشارت الهيئة إلى أن أبرز المخالفات التي سجلتها فرق التفتيش في محال العطارة، وجود مستحضرات وخلطات مجهولة التركيب، لعلاج القولون، ولعلاج آلام المفاصل، ولعلاج مرض السكري، ولعلاج الأمراض الجلدية والأكزيما، إضافة إلى منتجات ذات ادعاءات طبية مخالفة.

 

وتتولى الهيئة العامة للغذاء والدواء استكمال الإجراءات النظامية بحق محلات العطارة المخالفة التي تتضمن إتلاف جميع المضبوطات، وتطبيق نظام مكافحة الغش التجاري بحقها.

 

وكانت الهيئة العامة للغذاء والدواء نشرت مؤخرا قائمة بـ26 مستحضرا مخالفا يباع في محلات عطارة بطريقة غير نظامية.

 

وأشارت إلى أن بعض تلك المستحضرات مجهولة المصدر والتركيب، في حين أن مستحضرات أخرى لا يسمح ببيعها إلا في الصيدليات، ولا تصرف إلا بموجب وصفة طبية، ولها آثار جانبية خطيرة في حال عدم استعمالها بشكل صحيح، وتحمل بعض المستحضرات المخالفة ادعاءات طبية بتسكين وعلاج الألم، بدءا من آلام الرقبة والعضلات، مرورا بالمفاصل وأمراض البرد والتهاب الأعصاب، وصولا إلى علاج جميع الآلام.

 

 كما تدّعي مستحضرات قدرتها على علاج الصداع المزمن، والصرع، والجلطات، والشقيقة، والغيبوبة، والجروح والدمامل والقروح، وحَب الشباب، وتحمل مستحضرات أخرى وعودً وهمية للمستهلك بتبييض وتفتيح البشرة، وتخفيض الوزن أو زيادته.

 

كما أن بعض المستحضرات ملوثة بكميات عالية من الزئبق السام التي تؤثر بشكل خطير على صحة الإنسان، إضافة إلى تلوث بعض المنتجات بكميات عالية من البكتيريا تفوق المسموح به في المواصفات القياسية السعودية، وتحتوي بعض المستحضرات على مواد تسبب تشوه الجنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط