“العليا للمفاوضات” تؤجل مشاركتها في مفاوضات جنيف ودي ميستورا يؤكد

“العليا للمفاوضات” تؤجل مشاركتها في مفاوضات جنيف ودي ميستورا يؤكد

تم – متابعات: أكدت الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل جماعات المعارضة الرئيسة في سورية، أنها ستؤجل مشاركتها في مفاوضات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة؛ لكنها أبرزت في الوقت نفسه إلى أنها لن تصل إلى حد تعليق المشاركة أو الانسحاب على نحو كامل منها.
وأوضحت وثيقة للهيئة، وهي عبارة عن رسالة نصية كتبت “بالعربية” أرسلتها إلى جماعات المعارضة المسلحة: أن الهيئة ترى أن استمرار المفاوضات في ظل الظروف الحالية سيزيد معاناة الشعب السوري، مشيرة إلى أن وقف إطلاق النار انتهى فعلياً، مبينة: أن القرار هو تأجيل المفاوضات وليس تعليقها أو الانسحاب منها، معتبرة بأن هذا القرار يمثل فرصة للجميع لتنفيذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الرقم 2254، والتعامل مع الموضوع الأساسي المتعلق بشكل هيئة للحكم لا دور فيها لبشار الأسد.
من جهته، أكد دي ميستورا تبلغه من المعارضة السورية نيتها تعليق مشاركتها الرسمية في المفاوضات غير المباشرة الجارية مع ممثلين للحكومة في مقر الأمم المتحدة في جنيف، لافتا، في مؤتمر صحافي، بعد لقائه وفداً مصغراً من الهيئة إلى أنه “سمعت اليوم من وفد الهيئة العليا للمفاوضات نيتهم تأجيل مشاركتهم الرسمية في المقر (الأمم المتحدة) تعبيراً عن استيائهم وقلقهم من تدهور الأوضاع الإنسانية وما آل إليه وقف الأعمال القتالية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط