“الفثالات” سم قاتل مصدره الأغذية المعلبة 

“الفثالات” سم قاتل مصدره الأغذية المعلبة 

 

تم – واشنطن : حذر علماء من معهد ميلكين للدراسات لدراسات الصحة العامة بجامعة جورج واشنطن، من احتمالات تسلل مادة “الفثالات” التي تدخل في صناعة معلبات الأغذية السريعة إلى المواد الغذائية التي تحفظ في هذه المعلبات ومن ثم إلى معدة الإنسان.

وقال العلماء في دراسة نشرت بـ” إنفايرونمينتال هيلثس بيرسبيكتيف”، إن  مادة (الفثالات) تستخدم عادة لجعل المواد البلاستيكية أكثر مرونة وقابلة للطي والحفظ،، كما تستخدم في صناعة مستحضرات التجميل والعطور وأرضيات المنازل وفي الكثير من المواد المنزلية، رغم أن أضرارها الصحية لم  تعرف بالضبط بعد.

وأضافوا  تتسرب مادة الفثالات بصورة أكبر من معلبات الأغذية الجاهزة والسريعة، بالإضافة إلى ذلك يرجح خبراء الصحة أن تكون قفازات اليد البلاستيكية التي يستعملها عمال التعليب هي المصدر الثاني لتسرب مادة الفثالات إلى الطعام.

وأوضح أحد المشرفين على الدراسة أمي زوتا، أن إمكانيات تجنب استخدام مادة الفثالات محدودة، كما لا توجد قوانين خاصة لتنظيم استخدام هذه المادة الكيميائية، مشيرا إلى أن الدراسة أجريت على نحو 9 آلاف شخصاً خلال الفترة بين عامي 2003 و2010، وأجاب هؤلاء الأشخاص على أسئلة محددة، مثل ماذا تناولوا بالضبط خلال الساعات الأربع والعشرين السابقة، ومن ثم قام العلماء بعد ذلك بأخذ عينات من البول وتحليلها لمعرفة النتائج، وبينت النتائج أن بعض المواد الكيميائية التي لها علاقة بالفثالات وجدت بكثرة عند الأشخاص الذين تناولوا أطعمة جاهزة، مثل مادتي (DEHP) و( DiNP)، وهذا يشير إلى ارتفاع نسبة الفثالات عند الأشخاص الذين تناولوا الأطعمة الجاهزة.

فيما ذكر المركز الأميركي للسيطرة على الأمراض أن لمادة الفثالات تأثير خطير على صحة ونمو البشر، خاصة على النساء الحوامل وعلى الأطفال، إذ أظهرت بعض التجارب على الفئران تأثير هذه المادة السلبي على الأجهزة التناسلية الذكرية حيث لا يستبعد العلماء أن تكون للفثالات نفس التأثيرات السلبية على البشر.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط