“مايكروسوفت”: الهجمات الإلكترونية “الخبيثة” تكبد الشركات 400 مليار دولار سنويا

“مايكروسوفت”: الهجمات الإلكترونية “الخبيثة” تكبد الشركات 400 مليار دولار سنويا
تم – واشنطن:كشفت شركة “مايكروسوفت” أخيرا، أن الهجمات الإلكترونية الخبيثة تزايدت بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة، وباتت تكبد الشركات حول العالم خسائر تقدر بنحو 400 مليار دولار سنويا.
 وقال نائب المستشار العام في الشركة توم بيرت في تصريح صحافي، حدد مختصو التحقيق الرقمي لدى “مايكروسوفت” قبل أربعة أشهر “شبكة برامج خبيثة” أو خادما وهميا، كانت قد حملت برامج ضارة على أجهزة الكمبيوتر في أنحاء العالم، يصل عددها إلى نحو 12 مليون جهاز كمبيوتر، لافتا إلى أن الشركة تسعى من خلال مكتب التحقيقات الفيدرالي لإغلاق هذه الشبكة.
وأَضاف هذه الشبكة تشكل تهديدا ضارا، نظرا لصعوبة العثور عليها بشكل شيطاني، ونأمل بالتعاون مع مكتب التحقيقات في جلب قراصنة الإنترنت الذين أنشأوا هذه الشبكة إلى المحكمة، لكنه أمر صعب لاسيما وأن الشبكة لم تكن تدار بالكامل من أراضي الولايات المتحدة، وتلك الأجهزة الـ 12 مليونا المصابة موجودة في كل مكان في العالم، من الصين إلى الهند إلى تشيلي والولايات المتحدة،  فإن القصة يمكن أن تكون في سبيلها إلى الانزلاق إلى منطقة رمادية من الناحية القانونية.
وتابع في الفضاء الإلكتروني، كما هي الحال في النظام المالي العالمي قبل عقد من الزمن، مجموعة كبيرة من النشاط الإجرامي في خطر أن يتم تجاهلها لأن القواعد الوطنية غير مناسبة لعالم رقمي سريع النمو.
من جانبه اعترف مساعد المدعي العام للأمن القومي جون كارلن، بأن الأغلبية العظمى من الشركات الأميركية لا تبلغ عن الانتهاكات الصغيرة لبعضها بعضا، مضيفا الوضع بات أفضل مما كان عليه قبل أربعة أعوام، عندما وصل الشك بين الشركات ومؤسسات الأمن إلى حد بدأت فيه غرفة التجارة الأميركية العمل ببطء لإعداد برامج إلزامية لتبادل المعلومات بين الشركات، وحقيقة أنه لم يجر أي أحد اختراقا ناجحا على إحدى المؤسسات العامة في الولايات المتحدة مثلا، هو أحد أسباب الراحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط