ولي ولي العهد: تحديات كبيرة تواجه العالم والمنطقة وأهمها “الإرهاب”

ولي ولي العهد: تحديات كبيرة تواجه العالم والمنطقة وأهمها “الإرهاب”

تم – الرياض 

أجتمع وزراء الدفاع بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، في قصر الدرعية بالرياض، مع وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر.

 

ورحب ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ةوزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بالجميع.

 

أكد سمو ولي ولي العهد، أن الاجتماع يعقد في ظل تحديات كبيرة تواجه العالم والمنطقة؛ أهمها: الإرهاب، والدول غير المستقرة، والتدخلات الإيرانية في شؤون دول المنطقة.

 

وبين أن الاجتماع سيركز على العمل لمجابهة هذه التحديات سوياً من خلال الشراكة التي تجمع دول الخليج العربي والولايات المتحدة الأميركية وهي شراكة طويلة وعريقة.

 

وقال: اليوم يجب أن نعمل بشكل جدي لمجابهة هذه التحديات، مؤكداً “أنه بالعمل سوياً سنجتاز كل العقبات التي تواجهنا”.

 

من جهته، عبّر وزير الدفاع الأميركية آشتون كارتر عن سعادته في المشاركة في الاجتماع والرغبة المشتركة لمزيد من التعاون في مكافحة الإرهاب والسعي لاستقرار وأمن المنطقة .

 

وأكد الأمين العام لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتورعبداللطيف بن راشد الزياني رغبة الجانبين في مواصلة تعزيز علاقات التعاون والصداقة في مختلف المجالات.

 

وأشار إلى أهمية التعاون الدفاعي بين دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة في ظل الظروف والتحديات الأمنية التي تعيشها المنطقة، بما فيها مخاطر الإرهاب والتدخلات الإيرانية المستمرة لزعزعة أمن واستقرار المنطقة ورعاية التنظيمات الإهاربية وتمويلها.

 

وشدد “الزياني” على أن دول مجلس التعاون الخليجي ستظلّ محافظة على التزاماتها ومسؤولياتها الدولية؛ لمواجهة التحديات والأزمات التي تهدد استقرار المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط