معلمون يُفاجأون بتعليق الدراسة بالخرمة بعد وصولهم بعضهم قطع 230 كم

<span class="entry-title-primary">معلمون يُفاجأون بتعليق الدراسة بالخرمة بعد وصولهم</span> <span class="entry-subtitle">بعضهم قطع 230 كم</span>

تم – الخرمة

فُوجئ كثيرٌ من معلمي ومعلمات مدارس الخرمة اليوم الأربعاء، بعد قطع مسافة قد تزيد على 230 كم للقادمين من الطائف، بأنه تمّ تعليق الدراسة في محافظة الخرمة، سوى أن رسالة وردت على جوّالات بعضهم قبل الوصول بنحو 10 كم، وسط تذمّر وغضب؛ كون من بينهم الحامل وصاحبة الظروف الصحية، ومع ذلك قطعن هذه المسافة وصولاً لمدارسهن.

 

وتبدأ المعلمات في السفر لوظائفهن منذُ ساعة مُبكرة، بعضهن من الثانية صباحاً، ومنهن من لم تنم البارحة؛ كونها تعلم عن الأمطار التي شهدتها محافظة الخرمة وكُنَ ينتظرن تعليق الدراسة، ولكن لم يصدر أمرٌ بذلك، ما حداهن إلى التوجه نحو مدارسهن.

 

وقبل وصولهن بكيلوات بسيطة فُوجئن، بأن الدراسة تم تعليقها؛ ما دفعهن إلى العودة لمنازلهن بعد أن قطعن ما يزيد على 500 كم، ذهاباً وإياباً، متحملين المشقة والخطر، في ظل ما شهده الطريق من حوادث بدأت منذُ هطول الأمطار الأيام الماضية، وتعطل بعض الحافلات، كذلك خوفهن من تقطعات بالطرق من جرّاء السيول الناتجة من الأمطار.

 

وتساءل المعلمون والمعلمات عمّن يقف وراء هذا التصرف، وتجاهلهم من عدم إبلاغهم بتعليق الدراسة، بعد أن تمّ إبلاغ مَن هم بمحافظة الخرمة بالتعليق، الأمر الذي حملهم الكثير من المشقة والأضرار، وأنهم تحمّلوا قطع تلك المسافة دون أن يُبلغوا بعد تجاهلهم من قِبل مكتب التعليم بمحافظة الخرمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط