سفير أميركي سابق يهاجم أوباما ويطالبه بالاعتذار للسعودية

سفير أميركي سابق يهاجم أوباما ويطالبه بالاعتذار للسعودية

 

تم – واشنطن  :هاجم السفير الأميركي السابق بالعراق وتركيا، جيمس جيفري، الرئيس الأميركي باراك أوباما، متهمًا إياه بصناعة “إيران الجديدة”، عبر الاتفاق معها على برنامجها النووي الذي يهدد الولايات المتحدة ودول المنطقة.

 

وأكد جيفري ضرورة اعتذار وشرح أوباما للقيادة السعودية، خلال زيارته للمملكة اليوم الأربعاء.

 

وأشار جيفري إلى أن الحل الأمثل يكمن في تدارك اختلاف وجهات النظر بين المملكة وأميركا، خلال زيارة أوباما وهو أن يشرح الأخير من تصريحاته التي طالب فيها بتقاسم النفوذ بين السعودية وإيران بمنطقة الشرق الأوسط.

 

وتساءل جيفري، قائلا: “ماذا كان يقصد الرئيس أوباما بأنه يجب على المملكة مشاركة القوى بمنطقة الشرق الأوسط مع إيران؟.

 

وأضاف: كيف يأتي ذلك على رغم وجود اتفاقات بين الولايات المتحدة ودول الخليج بدعمهم والدفاع عنهم ضد أي عدوان ؟.

 

وأكد جيفري أن على الرئيس أوباما تقديم تعهد قوي خلال لقائه القيادة السعودية في الرياض ورؤساء دول الخليج بالعمل معهم في منظومة دفاعية قوية لمحاربة الإرهاب لاسيما “داعش”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط