ولي ولي العهد ينصّب “أميرا للشباب العربي” لتواضعه ودعمه المتواصل

ولي ولي العهد ينصّب “أميرا للشباب العربي” لتواضعه ودعمه المتواصل

تم – الرياض: شدد ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، رفضه لأن ينزوي بعيداً عن الشباب في بلاده ومنطقته الخليجية، مصرا في هذا الإطار على حضور فعاليات ملتقى “مغردون” خلال دورته الرابعة، التي حملت عنوان “المبادرة تصنع الفرص” الذي تنظمه مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “مسك الخيرية” في مدينة الرياض، الاثنين.

وعلى الرغم من كثرة مشاغل ومسؤوليات الأمير الشاب؛ إلا أنه فاجأ حضور الملتقى الذي يزيد عددهم على 2000 شخص، بالتواجد معهم في أولى جلسات “مغردون” مؤكدا أنه مع الشباب في كل لحظة، وفور دخوله توقف الوزراء الخمسة المتحدثون في الجلسة عن النقاش، ووقفوا احتراما لحضوره، بينما عجّت القاعة بصفقات الشباب والفتيات لبضع دقائق؛ ترحيبا بالأمير الذي ابتعد عن الرسمية في وصوله، حتى أن حضوره كان مختلفاً ومتواضعاً وقريباً من المتواجدين في قاعة الملتقى.

ولم يكن حضور محمد بن سلمان معلناً من قبل للحضور؛ إذ فاجأ الجميع بتواجده بعد مضي دقائق من انطلاق الملتقى، مشددا على حرصه ووقوفه إلى جانب الشباب في ملتقى مختص بهم، راسماً لوحة من الحب والوفاء المتبادل بين الشعب وقيادته، ودليل قربه من المواطنين في كل محفل.

وزادت قاعة الملتقى تفاعلا عندما وصل الأمير الشاب إلى المنصة التي تضم شباناً من دول مجلس التعاون الخليجي، وأخذت منحى آخر، إذ غطت أضواء فلاشات الكاميرات والهواتف النقالة على الإنارات الموجودة في القاعة، واتجهت كلها صوب محمد بن سلمان الذي لم تغب البسمة عن محياه، وهو يرى نماذج مشرفة من بلاده وأشقائه في دول الخليج في مقر واحد، يناقشون هموم بلدانهم عبر التقنية.

وأشاد الوزراء الخمسة بحضور ولي ولي العهد في الملتقى كونه تشجيعا للشباب وتأكيدا على دورهم، بينما أطلق وزير دولة الكويت لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله الصباح لقب “أمير الشباب العربي” على محمد بن سلمان، لما له من دور بارز في دعم الشباب في المنطقة العربية من خلال مشاريع مؤسسة “مسك» الخيرية” ولتواجده بينهم في الملتقى.

ويثبت الأمير محمد بن سلمان يوماً بعد يوم؛ أن الشباب هم عماد الوطن وركيزته الأساسية، لذا اختار على الرغم من مسؤولياته العديدة الاهتمام بهم وبمشاريعهم الإبداعية، والقرب منهم، وحضوره للملتقى يعطي رسالة لأبناء جيله مفادها: أنا منكم وبينكم وفي خدمتكم، فلا تترددوا في الانطلاق بإبداعاتكم وابتكاراتكم التي تحظى بدعم قيادتكم.

تعليق واحد

  1. الشخص المناسب في المكان المناسب الله يسدد خطاه…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط