المملكة تثير الإعلام الأميركي وتفتح ملفات اقتصادية وتهدد استقرار واشنطن

المملكة تثير الإعلام الأميركي وتفتح ملفات اقتصادية وتهدد استقرار واشنطن

تم – متابعات: كشف تقرير جديد بثه موقع المال والأعمال التابع لشبكة CNN الأميركية، مساء الأربعاء، أن لدى المملكة العربية السعودية روابط هائلة وضخمة في الاقتصاد الأميركي.

ويأتي ذلك في رد أميركي جديد على التحذيرات التي وجهتها المملكة لإدارة باراك أوباما في شأن بيعها أصولا في أميركا بمئات المليارات من الدولارات في حال أقر “الكونغرس” مشروع قانون يحمل المملكة مسؤولية هجمات 2001.

وأوضح التقرير الذي يحاول تسليط الضوء على حجم الاستثمارات السعودية في الاقتصاد الأميركي، أنه وبحكم الثروات النفطية الضخمة فإن هناك اعتقادا كبيرا بأن المملكة قد تكون أكبر مالك للديون الأميركية، على الرغم من الغموض في شأن الحجم الحقيقي، فيما أبرز مصدر مطلع على حجم الأصول السعودية في أميركا، أن المملكة جادة في تهديدها، وإذا وافق الكونغرس على مشروع القانون فيجب أن يكون هناك رد.

وفي حال باعت السعودية نسبة كبيرة من الأصول في الوقت نفسه؛ فإن ذلك سيسبب زعزعة الأسواق المالية الأميركية، بحسب التقرير، بينما أشار تقرير سنوي تصدره وزارة “الخزانة الأميركية” إلى أن الأصول التي تملكها السعودية (تقرير أولي للعام 2015- 2016) تبلغ قيمتها 612.371 مليار دولار، إلى جانب امتلاكها سيولة حجمها 285.238 مليار دولار تضاف إلى امتلاكها سندات دين آجلة بقيمة 264.768 مليار دولار، وسندات دين عاجلة بقيمة 62.370 مليار دولار.

منطقة المرفقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط