“بيع الكلى” وسيلة جديدة لمحاربة الفقر في #الأحواز

“بيع الكلى” وسيلة جديدة لمحاربة الفقر في #الأحواز

 

تم – طهران:تداول نشطاء أحوازيون عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، صورا توثق ظاهرة إعلانات “بيع الكلى” في الأحواز، والتي باتت تملأ جدران المستشفيات بسبب سياسات الفقر والتجويع التي يمارسها النظام الإيراني ضد شعب الأحواز.

وهذه الصور المشار إليها عبارة عن إعلانات عن بيع الكلى تعلق على جدران مستشفيات، وتحمل بيانات عن الشخص البائع عبارة عن فصيلة الدم ورقم الهاتف.

يذكر أن ظاهرة بيع الكلى ليست الظاهرة الوحيدة لجرائم الإتجار بالبشر المنتشرة ليس فقط في أوساط الأحوازيين بل أيضا الإيرانيين الفقراء، فهناك ظاهرة بيع الأطفال، فبحسب تقرير صدر بالعام الماضي عن منظمة الهلال الأحمر الإيرانية الرسمية، تضطر بعض العوائل الإيرانية لبيع أطفالها بأسعار قليلة جداً من 120 إلى 300 دولاراً للهروب من الفقر والجوع، فبينما يعلن المسؤولون الإيرانيون عن اتساع رقعة امبراطوريتهم باتجاه شرق وغرب إيران، يعاني الشعب الإيراني والأحوازي بشكل خاص من فقر شديد وبطالة تغتال أحلامه بأقل مستوى للعيش الكريم.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط