“فويس أوف أميركا”: مبادرات سعودية “جريئة” لمنع الهيمنة الإيرانية ومكافحة الإرهاب

“فويس أوف أميركا”: مبادرات سعودية “جريئة” لمنع الهيمنة الإيرانية ومكافحة الإرهاب

 

تم – واشنطن : أكدت إذاعة صوت أميركا “فويس أوف أميركا” في تقرير لها، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز منذ وصوله إلى سدة الحكم العام الماضي، قام بسلسلة من الإصلاحات الاقتصادية والسياسية للتعامل مع تهديدين أساسين هما صعود إيران كقوة إقليمية والتهديد الإرهابي الذي مصدره بالمنطقة “القاعدة” و”داعش”.

ونقلت الإذاعة الأميركية عن الباحث الكبير بمعهد دول الخليج العربي في واشنطن حسين إبيش قوله، إن المملكة منذ وصول الملك سلمان إلى الحكم  تعمل بقوة على منع طهران من الهيمنة على منطقة الخليج والشرق الأوسط بشكل عام، وتسعى إلى التصدي إلى التهديد الإقليمية الأبرز الذي تشكله التنظيمات الإرهابية تحديدا “القاعدة” و”داعش”.

وأَضاف قامت المملكة أخيرا بالعديد من التحركات والمبادرات الجريئة، فشنت في مارس العام الماضي مع حلفاء إقليميين حملة عسكرية ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن، وبدأت بناء قاعدة بحرية جديدة في جازان بالقرب من الحدود مع اليمن، كما أعلنت العام الماضي عن تشكيل التحالف الإسلامي العسكري لتنسيق الجهود لمحاربة الإرهاب.

وتابع هذه التحركات النشطة كان دافعها الرئيس الرد على محاولات الهيمنة الإيرانية على المنطقة، فالمملكة ترى  النفوذ الإيراني يمتد إلى اليمن والبحرين وشرق المملكة، كما ترى الأزمة السورية على أنها انتصار إيراني مدعوم من الروس، وهذا يشكل مصدر إزعاج لها، لذا قررت أن تتصدى للقوة الإيرانية.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط