طالب ثانوي يطعن مدير مدرسة بـ#الأفلاج بسبب “جوال” 

طالب ثانوي يطعن مدير مدرسة بـ#الأفلاج بسبب “جوال” 

 

تم – الأفلاج:تواصل الجهات الأمنية في محافظة الأفلاج، جهودها للعثور على طالب ثانوي فر من مدرسته بمركز الهمجة، بعد أن أقدم على طعن مديرها.

وأفادت مصادر صحافية، بأن الحادثة وقعت أمس أثناء قيام مدير مدرسة متوسطة وثانوية بمركز الهمجة بعملية تفتيشعلى الطلاب،  ليفاجئ عند وصوله إلى طالب بمرحلة الصف الأول ثانوي، والبدء في تفتيشه بالعثور على جهاز جوال، وبعد سحب الهاتف والانصراف به، استل الطالب سكينًا كانت بحوزته، وسدد عدة طعنات في أنحاء متفرقة من جسد مديره، تم نقله إلى المستشفى على أُثرها.

وأكد محافظ الأفلاج  زيد الحسين في تصريحات صحافية، أنه فور تلقيه البلاغ من رئيس مركز الهمجة عن حالة الاعتداء التي تعرض لها مدير المدرسة، تم التواصل مع إدارة التعليم لسرعة مباشرة الحادثة لوقوعها داخل أسوار المدرسة، وورد خطاب من التعليم، بضرورة تدخل الجهات المختصة للحادثة، وعلى الفور تم تعميد الشرطة بمباشرة التحقيق في القضية، مشيرا إلى أنه تواصل مع مساعد مدير التعليم للاطمئنان على صحة مدير المدرسة، وتبيّن أن إصابته طفيفة وتم تنويمه في المستشفى احترازيًا ومن المتوقع خروجه مساء اليوم.

وأوضح مدير العلاقات العامة والإعلام الصحي بمستشفى الأفلاج العام، خالد الحامد، أن مدير المدرسة وصل ظهر أمس إلى قسم الطوارئ بالمستشفى بواسطة سيارة إسعاف تابعة لمركز الرعاية الصحية الأولية بالهمجة، وتبين أنه مصاب بجروح في الذراع الأيسر لليد، والكتف اليمنى، وتم إدخاله غرفة التنويم، وما زال يخضع للعلاج اللازم.

من جانبه يرى المشرف التربوي عبدالله التميمي، أن حمل الطلاب للسلاح داخل المدرسة أمر خطير يهدد حياة ما بداخلها سواء من معلمين أو طلاب، مشيرًا إلى أن على المدرسة بحث طرق بديلة لمحاولة كشف هذه الحالات بطرق احترازية لا يترتب عليها ردة فعل عدائية، وذلك بتفعيل نظام الحوار والمكاشفة مع الطلاب لحظر الممنوعات بأنواعها، وعدم جلبها معهم حتى بالخفية.

فيما أكدت الباحثة الأسرية ريم العتيبي، أن الاعتداءات التي يتعرض لها المعلمون على يد طلابهم، تعود لأسباب مشتركة بين الأسرة والمدرسة، ودائمًا يظهر أن أصحابها يعانون شحًا في الاحتواء الأسري، معتبرة أن المسؤولية الأولى تقع على عاتق الأسرة لحدوث فجوات بينهم وبين أبنائهم تتسبب بخلق حالة عدائية يظهرها الابن في حال تعرضه لأي مشكلة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط