شباب منطقة جازان يباشرون بترميم المنازل المتضررة من السيول

شباب منطقة جازان يباشرون بترميم المنازل المتضررة من السيول

شباب منطقة جازان يباشرون بترميم المنازل المتضررة من السيول

 

تم – جازان: باشر عشرات الشباب من أبناء منطقة جازان، أعمالهم التطوعية تلبية لنداءات الدفاع المدني الذي طلب من مجلس شباب المنطقة مساندة قواته فيما يتعلق بترميم المنازل المتضررة جراء السيول التي شهدتها منطقة جازان.

 

وبدأت أعمال الشباب، صباح اليوم، بقرية المشوف بمحافظة ضمد؛ حيث تَعَرّض ٢٠ منزلاً بها للتلف جراء محاصرة السيول والأمطار.

 

وقال أمين مجلس شباب المنطقة الدكتور إبراهيم أبو هادي: “ستة آلاف شاب وشابة من أبناء منطقة جازان، جاهزون للمشاركة في مساندة الدفاع المدني بالمنطقة؛ تطوعاً ومساندة لرجال الأمن في أحداث سيول جازان؛ وذلك بعد أن سَجّلوا في المبادرة التي أطلقها المجلس مسبقاً “كلنا مرابطون”، وهم رهن إشارة الدفاع المدني”.

 

وأضاف النعمي “أنهت اللجان الرئيسة مُسبقاً العمل على جمع بيانات المتطوعين وأرقام هواتفهم وأماكن سكنهم، وتدريب عدد منهم؛ وذلك بعد أن وصل عدد المشاركين إلى ستة آلاف شاب وشابة”.

 

وأردف: تم التنسيق في هذا الجانب مع المديرية العامة للدفاع المدني، والهلال الأحمر، والفريق التطوعي، يهدف إلى العمل بروح واحدة في أي ظرف؛ لتلبية ما تحتاج إليه منطقة جازان في الجوانب كافة”.

 

وتابع: المجلس أطلق حملة “كلنا مرابطون” بعد موافقة الأمير محمد بن ناصر، على تشكيل فريق تطوعي من شباب المنطقة تحت مظلة مجلس شباب المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط