اختفاء جنين بمستشفى الملك فهد في #الباحة

اختفاء جنين بمستشفى الملك فهد في #الباحة

تم – الباحة

ردَّ الناطق باسم الشؤون الصحية في الباحة ماجد الشطي، على مواطن يتهم مستشفى الملك فهد بإخفاء جنينه بعد أن أجهضت زوجته وهي في أسبوعها الـ14.

وأوضح الشطي في تصريحات صحافية، أن “رئيس قسم النساء والولادة بالمستشفى الاستشاري د. محمد أحمد شهاب أفادنا بأن السيدة حضرت إلى قسم الطوارئ وهي حامل في الشهر الثالث من الحمل، مما يعني أن هذا الحمل أو الجنين غير متخلق، وكانت في حالة إجهاض حتمي”.

وأضاف “أجري الإجهاض دون تدخل وتم إرسال محتوى الإجهاض وهو عبارة عن كتلة لحمية “7سم × 3 سم” إلى قسم فحص الأنسجة وهذا ما أثبت بالفحص وهو عبارة عن بقايا حمل وليس جنينًا متخلقًا، وتم إبلاغ المواطن بهذه النتيجة”.

يُذكر أن المواطن قال إن “زوجتي (ر.ع. أ.غ)  راجعت قسم الطوارئ بمستشفى الملك فهد بالباحة يوم السبت الموافق ١٤٣٧/٦/٢٤هـ وأجري لها إجهاض بقسم الطوارئ، حيث كان عمر الجنين ١٤ أسبوعًا وكان الجنين متوفى وأجريت العملية في الطوارئ”.

وتابع “طلبَت مني الدكتورة المشرفة على الحالة إرسال الجنين إلى قسم المختبر لعمل تحاليل ومعرفة سبب الوفاة وتم أخذ الجنين من قبل التمريض ليتم إرساله إلى قسم المختبر”، مضيفا “بعد ذلك؛ تم نقل زوجتي إلى قسم التنويم بالدور السابع وتم عمل الفحوصات اللازمة واستخراج “المشيمة” وإرسالها إلى قسم المختبر لتحليلها”.

وزاد “راجعت قسم المختبر لأخذ نتيجة التحاليل وأفادوني بأنه لا يوجد جنين وإنما “مشيمة” وتم إجراء التحاليل اللازمة للمشيمة ثم راجعت الأقسام المعنية بالمستشفى لأطلب تسلم الجنين؛ إلا أنني لم أجد إلا المماطلة وأنا أراجع قسم الطوارئ وقسم التنويم وقسم المختبر والثلاجة والخدمة الاجتماعية وخدمات المرضى، حيث لم أجد الجنين”.

وشدد على أنه “تقرر تشكيل لجنة ولكنها لم تتخذ أي إجراء، وأؤكد أنني رأيت أنا وزوجتي الجنين مُتَخلَّقاً وله يدان ورجلان ورأس”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط