“تم” تكشف حقيقة الاتّهام الباطل المنتشر عبر #هيا_المنيع_عضو_مجلس_الشوري

“تم” تكشف حقيقة الاتّهام الباطل المنتشر عبر #هيا_المنيع_عضو_مجلس_الشوري

تم ـ عبدالله اليوسف ـ الرياض: انتفض المواطنون ضد عضو مجلس الشورى هيا المنيع، التي تعتبر إحدى المدافعات عن حقوق المرأة، إثر طلب زعم أحدهم أنها تقدّمت به للمجلس، بغية استقدام الجنوبيات للعمل في المنازل عوضًا عن الاستقدام من الخارج.

ونفت عضو بمجلس الشورى، صحة ما تردد عن تقديم توصية بإحلال مواطنات من “منطقة معينة في المملكة”، للعمل خادمات، مبيّنة أنّه “في عام ١٤٠٤ كتبت إحدى الزميلات مقالاً في صحيفة محلية، عن المشاكل الاجتماعية للمرأة، ومن يروج لهذه الشائعة أراد استغلال بعض المعاني التي وردت في المقال، على غير مقصدها”.

وكشفت أنَّ “الزميلة قالت في هذا المقال إننا بحاجة إلى تشغيل المرأة، عوضًا عن بقائها في المنزل، لاسيما أنَّ لدينا الكثير من النساء غير المتعلمات، يمكن أن يعملن في هذا المجال”.

وأشارت إلى أنَّ “الترويج لهذه الشائعة الآن يكشف عن صراع بين تيارات في المجتمع، لأن عمل المرأة السعودية في المنازل موجود منذ زمن وليس في العمل الشريف ما يعيب”.

وكان مغرّدون قد انتفضوا عبر وسم “هيا المنيع عضو الشورى”، على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، رافضين هذا الطلب، الذي اعتبروه “عنصريًا”، دون أن يتبيّنوا حقيقة الواقعة، أو تفاصيل الرأي.

وفي المقابل، دافع نشطاء التواصل الاجتماعي عن هيا المنيع، معتبرين أنَّ “هناك من يحاول تشويه سمعتها بسبب دفاعها عن حقوق المراة في المملكة، ودعمها لقيادة المرأة للسيارة”، مستبعدين أن تكون المنيع تقدمت باقتراح لمجلس الشورى السعودي، تطالب باستقدام بنات جنوب المملكة  للعمل كخدمات.

3 تعليقات

  1. صالح الحربي

    هذه الحمله يقودها مغرض عدو فتشوا عنه وحاسبوه وهو اول من كتب الهشتاق

  2. الله لا يوفقها

  3. لا اتوقع انه امراءة سعوديه أن تتكلم بشي من هذا القبيل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط