الحقباني طفلة سعودية انتصرت بالكتابة على السرطان

الحقباني طفلة سعودية انتصرت بالكتابة على السرطان

تم – الرياض

لم تتوقع الطفلة شريفة الحقباني أن تنال يومياتها مع مرض السرطانكل هذا الاهتمام والنجاح، لاسيما عبارتها الشهيرة “الحياة جدًا جميلة لو تجاهلنا كل شيء يوجعنا”.

وكافحت سفيرة محاربي مرض السرطان التي لم تتجاوز 12 ربيعًا، لنشر الوعي، رافضة تسميتها بـ”المريضة”، متمنية لكل من حولها السعادة، وأن يكون كل شيء جميلًا في الغد رغم الصدمة والألم.

وفي كتابها بعنوان “رغم الألم يبقى الأمل”، أوصلت الحقباني رسائل محفزة لكل بائس، من خلال تجربتها مع المرض الذي استمر أكثر من عامين، لكن المفاجأة أنه حقق أعلى نسب للمبيعات في معرض الكتاب الأخير بالرياض.

وعن بدايتها مع المرض قالت “عندما أعلن المستشفى إصابتي بسرطان الدم، صدمت وبكيت كثيرًا، لأن السرطان في نظري ونظر كل المجتمعات أنه الموت، لكنني عرفت فيما بعد أنه بناء لحياة الشخص”.

وأضاف الحقباني “كانت أصعب لحظات حياتي عندما بدأت أول جرعة كيمياوي من دون تخدير، كنت أشعر بدخول الإبرة مثل الطعنة المؤلمة، يليها دخول إبرة الكيمياوي مثل دخول نار حارقة داخل جسدي الصغير”.

وأكدت أنها قوية جدًا، وستتغلب على كل شيء، وتستمر حياتها بسعادة، وجميع أفراد أسرتها يشاركونها في الدعم بشكل لافت وجميل، قائلة “أنا سعيدة، لأني أكتب وأصور نفسي في كل مراحل علاجي ويومياتي والمجتمع يقف معي”.

2 تعليقات

  1. الله يشفيها ويشفي مرضى المسلمين متفائله ورب رحيم

  2. اسماء المساعد

    الله معك
    والله يقومك ب السلامه ي رب ❤️

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط