“الطب التكميلي” يحذر من مدعيي العلاج الشعبي ويؤكد “احتيالهم”

“الطب التكميلي” يحذر من مدعيي العلاج الشعبي ويؤكد “احتيالهم”

تم – الرياض: وجه المركز “الوطني للطب البديل والتكميلي” التابع لوزارة “الصحة”، تحذيرات عاجلة من مدّعيي العلاج الشعبي الذين يمارسون العلاج بصورة غير نظامية، ويروجون لممارساتهم العلاجية من خلال رسائلهم الدعائية المضللة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، ووسائل الإعلام الأخرى، مستغلين بذلك حاجة المرضى إلى الشفاء بـ”الوهم” لتحقيق مكاسبهم المادية.
وأوضح المركز، عبر بيان صحافي، الخميس، أن الممارسات التي تم تداولها، أخيرا، في عدد من وسائل الإعلام، مثل: استخدام المطرقة في علاج فقرات الظهر، وادعاء علاج شعبي للفشل الكلوي، والعلاج بالطاقة وغيرها من الممارسات والادّعاءات العشوائية الخطرة التي لا يوجد لها أساس علمي يثبت جدواها، علاوة على أن مدّعي العلاج بها لا يحملون مؤهلات علمية معتمدة أو ترخيصاً رسمياً من المركز الوطني للطب البديل والتكميلي، مما يتسبب بمضاعفات خطرة نتيجة ممارساتهم الخاطئة.
وأكد أنه يعمل على متابعة ورصد مدّعي العلاج باستمرار، كما ينسق مع الجهات ذات العلاقة لإيقافهم ومحاسبتهم واتخاذ الإجراءات النظامية في حقهم، مشددا على ضرورة أخذ المعلومات من المصادر العلمية الموثوق بها، آملاً من المجتمع التوقف عن التعامل معهم، والإبلاغ عنهم أو الاستفسار عن ممارساتهم من خلال البريد الإلكتروني للمركز: [email protected]، أو على حساب “تويتر” @NCCAM_SA.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط