مناشدة لعلاج الرضيع السوري إبراهيم بمستشفى الحرس الوطني

مناشدة لعلاج الرضيع السوري إبراهيم بمستشفى الحرس الوطني

تم – الرياض : تسعى والدة الطفل السوري إبراهيم البالغ من العمر 20 يوماً، لعلاجه في مستشفى الحرس الوطني، وفتح القناة الصفراوية للكبد، مشيرة أن الأطباء أخبروها بالخطر على حياته مع تقادم الأيام.
وأوضحت أنها أنجبت طفلها بعملية قيصرية في مستشفى خاص، وتبين وجود نقص في الأكسجين وتم وضعه في حاضنة، ثم بدأ لونه بالتدرج إلى الاصفرار، ونظراً لعدم مقدرة المستشفى على التدخل الجراحي في مثل هذه الحالات فقد جرى نقله لمستشفى الحرس بعد فحصه في الطوارئ.
وأضافت أن الأطباء أخبروها أن النظام لا يسمح له بالعلاج لديهم، ويتعين عليها عدم التأخير في التدخل الجراحي قبل أن يصل للمرحلة الأخيرة وهو زراعة كبد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط