مدير المعلومات والإنترنت: هناك صعوبة بالرقابة على مواقع التواصل

مدير المعلومات والإنترنت: هناك صعوبة بالرقابة على مواقع التواصل

تم – الرياض:أكد مدير إدارة المعلومات والإنترنت بالإدارة العامة للأمن الفكري بوزارة الداخلية العقيد د.فهد الغفيلي: أن هناك صعوبة في عمليات الرقابة، والمتابعة لمواقع وشبكات التواصل الاجتماعي، فأحرف معدودة في “تويتر” قد تفعل ما لا يفعله برنامج بأكمله؛ ولكن تضافر الجهود من قبل المواطن السعودي أعان الجهات المعنية بشكل كبير.

وقال بحسب مصادر صحافية أن بعض شبكات التواصل تتلقى دعما مالياً سخيا من أجهزة استخباراتية من أجل الاستفادة من قواعد البيانات الموجودة لديهم.

وكشف أن هناك آلاف الحسابات الخارجية تحاول الإساءة إلى السعودية، وتستخدم أسماء وهمية، وأسماء قبائل سعودية، وأحياناً صور أشخاص سعوديين دون علمهم للدعوة المشبوهة لإحداث الفوضى، والإخلال بالأمن العام في المجتمع بدعم من استخبارات أجنبية معادية.

وبيّن أن السعوديين يثبتون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنهم يد واحدة مع الدولة، وولائهم لدينهم، ومليكهم، ووطنهم ضد ما ينشره أعداء الوطن.

وأوضح “هناك مخربون، ومغرضون يحاولون خداع المتلقين السعوديين، وتأليبهم على ولاة الأمر بالدعوة للخروج عليهم من خلال بث رسائل محبطة موجهة للشباب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط