الحوثيون قتلوا أكثر من 8000 يمني ونهبوا 2000 مؤسسة حكومية

الحوثيون قتلوا أكثر من 8000 يمني ونهبوا 2000 مؤسسة حكومية

تم – الرياض

أعد التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان حواراً مفتوحاً في الرياض، أمس الخميس، حول انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن خلال الفترة من 1 ديسمبر 2014 م وحتى 31 ديسمبر2015م.

وأكد منسق التحالف اليمني للرصد والتوثيق مطهر البذيجي خلال جلسة الحوار التي ترأسها رئيس لجنة حقوق الإنسان بجامعة الدول العربية الدكتور هادي بن علي اليامي أنه تبين بأن ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية تورطوا بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم وأنهم مسؤولون مسؤولية جنائية مباشرة وغير مباشرة عن تلك الجرائم والانتهاكات.

وأضاف البذيجي أن قرابة 8202 قتيل مدني بينهم 476 امرأة و 508 أطفال قتلوا خلال الفترة من 1 ديسمبر 2014 م حتى 31 ديسمبر2015 م حيث كان لمدينتي تعز وعدن النصيب الأكبر بسبب أعمال القصف العشوائي والقنص والاشتباكات والألغام وضحايا التفجيرات والمفخخات التي قامت بها ميليشيات الحوثي وصالح التي تقوم بأعمال القصف العشوائي الممنهج، واستهداف المناطق التي يتواجد فيها السكان في معظم حروبها منذ حربها في نهاية العام 2013 في منطقة دماج بمحافظة صعدة، واستمرت خلال العام المنصرم في قصف المدنيين والمناطق الآهلة بالسكان خلال المواجهات المسلحة التي شهدتها المحافظات الأخرى.

وأشار إلى أنه وبحسب المعلومات الأولية المتوفرة حتى 31 ديسمبر 2015 م بلغ عدد الجرحى المدنيين في اليمن حوالي 19.882 جريحًا بينهم 1927 امرأة و 2296 طفلاً جراء العمليات المسلحة من قبل ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

وأكد أن هذه المليشيا ماتزال تواصل استخدام القصف العشوائي بمختلف الأسلحة الثقيلة على الأحياء السكنية والمناطق الآهلة بالسكان في محافظات تعز، والبيضاء، ومأرب، والجوف، ومديرية بيحان بمحافظة شبوة، ومديرية لودر بمحافظة أبين، مشيراً إلى أن جريمة الاحتجاز التعسفي في الجمهورية اليمنية بلغت ذروتها خلال العام المنصرم حيث وصل عدد المختطفين إلى 8458 مختطفًا من كافة الأطياف والتنوعات السياسية والثقافية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط