وصفه المواطنون بـ”الفاشل” … حالة غضب في #نجران بسبب مشروع “شبكة المياه”  

وصفه المواطنون بـ”الفاشل” … حالة غضب في #نجران بسبب مشروع “شبكة المياه”  

تم – نجران: وجهت المديرية العامة للمياه في منطقة نجران، اتهامات إلى متارس نهل الرمال في وادي نجران، تحملها مسؤولية أنابيب شبكة مياه الشرب التي تعرضت لتسريب المياه إلى مجرى الوادي، ما أدى إلى انقطاع الخدمة عن بعض الأحياء والقرى نتيجة جريان السيول المقبلة من اليمن في وادي نجران التي نبشت الأنابيب وحولتها إلى نوافير، وأثارت غضب بعض السكان الذين وصفوا المشروع بـ”الفاشل”.

وأكد الأهالي، أن سيول الأمطار التي تشهدها مدينة نجران هذه الأيام، كشفت عن سوء تنفيذ المشروع الذي نفذ بطريقة عشوائية من دون دراسة مستفيضة؛ ولكن مديرية مياه نجران، سارعت إلى تبرير موقفها على لسان مدير العلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي باسم المديرية فايز بن علي لسلوم الذي أكد أن سبب وضع جزء من مشروع الأنابيب في الوادي؛ يرجع إلى طبيعة المنطقة الجغرافية، إذ لا يمكن الوصول من المصدر إلى المستفيد إلا عن طريق الوادي، مبرزا أن هناك حلولا عاجلة للمشكلة، عبر إيصال الخدمة إلى المواقع المتأثرة، فضلا عن حلول طويلة الأمد بمعالجة تلك المواقع.

وفي شأن تخوف الأهالي من تلوث مياه الشرب بمياه السيول المقبلة من دولة اليمن، نفى لسلوم، تعرض الشبكات للتلوث، مؤكدا أنه بعد الإصلاح يتم غسل وتطهير المواقع المتأثرة عن طريق محابس الغسيل قبل وصولها إلى الشبكة، فيما طالب عدد من سكان مدينة نجران بتدخل هيئة مكافحة الفساد “نزاهة” والتحقيق في كيفية تنفيذ مشاريع مياه الشرب داخل المنطقة في مجاري الأودية والشعاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط