محرَّرون من سجون “داعش”: سجاننا أحد منفذي هجمات بروكسل

محرَّرون من سجون “داعش”: سجاننا أحد منفذي هجمات بروكسل

تم – متابعات

كشف صحافيون فرنسيون احتجزهم “داعش” رهائن في سورية، أن أحد سجانيهم السابقين ويدعى نجم الشعراوي، هو أحد منفذي تفجيرات بروكسل التي راح ضحيتها 32 قتيلًا الشهر الماضي.

وقال محامي أحد الصحافيين الفرنسيين الأربعة الذين اختطفوا في 2013 و2014 قبل أن يفرج عنهم، إن موكله نيكولاس هنين، “تعرّف رسميًا” على نجم الشعرواي بصفته كان أحد السجانين في سورية.

وأضاف الرهائن السابقون أن الشعراوي البالغ من العمر 24 عامًا كان معروفًا باسم أبو إدريس، وقال هنين إنه لا شك لديه في أن السجان الذي كان في سورية هو نجم الشعراوي.

وكان الشعراوي وإبراهيم البكراوي قد فجرا نفسيهما في مطار بروكسل الدولي الشهر الماضي يوم 22 مارس الماضي، قبيل تفجير خالد البكراوي شقيق إبراهيم البكراوي نفسه في محطة مترو بالمدينة.

وربط المحققون اسم الشعراوي مع تفجيرات باريس التي أدت إلى مقتل 130 شخصًا، مضيفين أن الحامض النووي الخاص به “دي إن أي” عثر عليه في حزام ناسف وقطعة قماش بقاعة باتكلان للرقص التي قتل فيها 90 شخصًا.

كما عثر المحققون على حمضه النووي “دي إن أي” في متفجرات باستاد “دي فرانس”، الأمر الذي جعل المحققين يعتقدون أنه كان أحد مصنعي المتفجرات المستخدمة في هجمات باريس وبروكسل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط