المعارضة السورية مصرة على إجراء انتقال سياسي موثق خطيًا في سورية

المعارضة السورية مصرة على إجراء انتقال سياسي موثق خطيًا في سورية

تم – متابعات

أكد عضو الهيئة العليا لوفد المعارضة للمفاوضات منذر ماخوس، اليوم الجمعة، أن المعارضة السورية مصرة على أن تقدم دمشق موافقتها الخطية على إجراء انتقال سياسي كامل في سورية.

وأوضح ماخوس أن الهيئة أصرت خلال محادثاتها مع مبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا، على ضرورة تقديم دمشق موافقة خطية على إجراء انتقال سياسي كامل في سورية.

وقال “طالبنا من خلال ستيفان دي ميستورا، بأن تقدم الحكومة السورية موافقة خطية بالتحديد حول الانتقال السياسي، بما تم اعتماده في جميع قرارات مجلس الأمن الدولي”.

وطالب دمشق بأن توثق بشكل واضح على الورق، موافقتها على انتقال سياسي كامل من جهة، والإصلاحات من جهة أخرى.

من جانبه، صرح الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا، سالم المسلط،، بأنه لا يعتبر الملفات الإنسانية، التي يدعو وفد المعارضة إلى تنفيذها، ورقة ضغط في المفاوضات، مؤكدًا أن الهدف هو رفع المعاناة عن الشعب السوري في المناطق المحاصرة.

وقال المسلط اليوم الجمعة “المهم بالنسبة لنا هو الوضع في الداخل، فإن اعتبروه ضغطًا أم لا، فما يهمنا هو الملفات الإنسانية في الداخل وموضوع المعتقلين والمناطق المحاصرة والقصف اليومي للنظام على الرغم من وجود الهدنة، هذه هي النقاط التي نتحدث عنها”.

وتابع المعارض السوري “لا نعتبرها ورقة ضغط إنما نريد أن يتحقق شيء لرفع المعاناة عن الشعب السوري هناك، مناطق محاصرة والطعام لا يدخل، حتى الأدوية لا تدخل، يمنع دخول الدواء ودخول اللقاحات للأطفال، ومجازر ترتكب بشكل يومي”.

وأضاف أن “مسؤولية المجتمع الدولي ومسؤولية روسيا والولايات المتحدة أن يصونوا الهدنة التي وقعوا عليها، لكن لا يلتزم هذا النظام لا بالهدنة ولا بأي شيء آخر، لا بد من جهود دولية في هذا المجال، لا شيء بحاجة لإعادة صياغة إنما عبارة عن جهود جدية يجب أن تبذل لدى النظام، للضغط عليه لاحترام هذه الهدنة وحفظ أرواح السوريين”

تعليق واحد

  1. نةعلق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط