راموس ينتقد “الضحية” سيميوني و”طفولية” بيكيه

راموس ينتقد “الضحية” سيميوني و”طفولية” بيكيه

 

تم- أحمد صلاح الدين: وجه قائد ريال مدريد، سيرجيو راموس، زميله في المنتخب الإسباني، مدافع برشلونة جيرارد بيكيه، إلى ضرورة الابتعاد عن الأسلوب الاستفزازي، و”الطفولي” الذي يتبعه، لاسيما مع لاعبي ريال مدريد، وذلك وفقاً لتصريحاته إلى راديو “كادينا كوبي”.

قال راموس تعليقاً على تبادل التغريدات الاستفزازية بين بيكيه ومدافع ريال مدريد أربيلوا، التي اتخذت طابعاً عدائياً بين الطرفين، : ” يجب على لاعب بحجم بيكيه أن يبتعد عن هذا الأسلوب، وألا يهبط بمستوى التعليقات إلى هذا الحد. لا مانع من بعض التعليقات الطريفة، دون التجاوز أو التقليل من احترام المنافسين”.

بيكيه دائم السخرية من ريال مدريد، وينتهز أي عثرة للفريق الأبيض لإطلاق سهامه اللاذعة التي كان آخرها عقب هزيمة الريال أمام فولفسبورغ في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، حين سخر من سقوط مارسيلو، ورد عليه أربيلوا بعد فوز الريال في الإياب، فاستمر الشد والجذب بينهما لاحقاً.

وعن تراجع برشلونة وتقليص فارق النقاط معه إلى نقطة واحدة، أكد راموس أن “كل ما هو سيء لبرشلونة، جيد للريال” على حد تعبيره، مشيراً إلى أن طبيعة المنافسة تقتضي ذلك.

ودخل راموس على خط المناوشات، حين سُئل عن طرده المتكرر، وخاصة أمام برشلونة في الكلاسيكو الأخير، فقال: “أعتقد أنني لم أكن سأحصل على هذا العدد من البطاقات الحمراء، لو كنت لاعباً في برشلونة”.

وتابع عن الفوز بالكلاسيكو: ” الفوز في كامب نو قلب الطاولة عليهم، أدبياً، ونفسياً. لقد كان الأمر قاسياً بالنسبة لهم”.

وتوجه راموس للحديث عن المنافس الآخر، أتليتيكو مدريد، تعليقاً على تصريحات سابقة لمدرب الأحمر والأبيض دييغو سيميوني التي ألمح فيها إلى أن الليغا “معدة مسبقاً” لتذهب للريال، وأكد احترامه الكامل لـ “تشولو”، موضحاً: “تعجبني فلسفته وأداء الفريق تحت قيادته، لكنني لا أحب أن يعيش الناس دور الضحية”.

أخيراً، لم ينكر راموس تلقيه عروضاً عدة، وتحديداً من مانشستر يونايتد للرحيل عن ريال مدريد، قبل أن يشدد على رغبته في إنهاء مسيرته في سانتياغو برنابيو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط