عبدالله بن فيصل: المملكة قدمت خطة جريئة لتحقيق التنمية الشاملة بحلول 2020  

عبدالله بن فيصل: المملكة قدمت خطة جريئة لتحقيق التنمية الشاملة بحلول 2020  
 تم – واشنطن:صرح السفير السعودي لدى الولايات المتحدة الأمير عبدالله بن فيصل، بأن المملكة قدمت خطة جريئة وحاسمة للنمو الشامل “رؤية 2020” بهدف الوصول إلى اقتصاد متنوع ومزدهر يضمن وجود فرص عمل مجزية ومستويات أعلى من الرفاه الاقتصادية للمواطنين.
 وأَضاف سعادة السفير في مقالة نشرتها صحيفة “أميركا تو داي” مخاطبا الشعب الأميركي، تنطلق المملكة نحو النمو التصاعدي للاقتصاد المتنوع مدفوعا بالقطاع غير النفطي الذي نما بنسبة 5% على الأقل أخيرا، وتعمل السعودية على ملف التنويع الاقتصادي في مجال التعدين وتكنولجيا المعلومات والزراعة والصحة ومعدات السكك الحديدة والطاقة المتجددة لجعل المملكة في مصاف الدول العالمية بحلول 2020.
 وتابع بالطبع التقدم يستغرق وقتا طويلا، ولا يمكن أن نتوقع تنمية المجتمع ككل باتباع نفس المسار، فعندما ذهبت لأنجلترا لدراستي كنت واحدا من عدد قليل من الشبان السعوديين الذين يدرسون بالخارج، أما اليوم فهناك أكثر من 200 ألف طالب سعودي يدرسون في الخارج  و55% من طلاب الجامعات في السعودية من النساء، والجهود مستمرة للتنمية والتطوير في مجال اللتعليم. وتابع المملكة قدمت أخيرا خطة استراتيجية شاملة “رؤية 2020″، بهدف الوصول إلى اقتصاد متنوع مزهر يضمن وجود فرص عمل مجزية وتوفير المزيد من فرص التعليم والرعاية الصحية للسكان، ومن بين الركائز الاساسية لهذه الرؤية التركيز على التنويع الاقتصادي وتنمية الموارد البشرية، فضلا عن خصخصة قطاعات اقتصادية هامة مثل التعليم والرعاية الصحية والنقل.
وأكد ابن فيصل أن هذه الرؤية  تهدف لتحفيز الابتكار والتنويع من خلال الخطة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا، التي تدعم أكثر من ألفي مشروع في مجال البحث العلمي والتكنولوجيا، لافتا إلى أن المملكة تتطلع إلى تحقيق نقلة نوعية في مجال إنتاج المياه المحلاة باستخدام الطاقة الشمسية، كما اتخذت خطوات حقيقة نحو دعم الصناعات التحويلية وتوطين العديد من الصناعات الهامة في مجال الطاقة والتعدين.
  واعتبر السفير أن محاولات تضليل الرأي العام العالمي وتصدير حكم قاس على المملكة أمرا مجحفا،  مضيفا من يهاجم أو يقلل من هذا البلد يبدوا أنه لم يلاحظ أن الدولة السعودية الحديثة عمرها 85 عما، وفي فترة قصيرة من الزمن تحولت من صحراء إلى بلد حديث ورائد ورلا تزال تواصل التقدم، إلى جانب جهودها في مجال إحلال السلام والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط