دراسة: سكان الأدوار العليا يصعب انقاذهم من السكتة القلبية

دراسة: سكان الأدوار العليا يصعب انقاذهم من السكتة القلبية

تم – متابعات : أكدت دراسة أجراها فريق من الباحثين الكنديين في الجمعية الطبية الكندية، أن نسبة البقاء على قيد الحياة من بين 400 ألف حالة سكتة قلبية تحدث كل عام في دول أميركا الشمالية وخارج المستشفيات، هي أقل من 10% لاسيما بالنسبة للذين يقطنون في الأدوار العليا في ناطحات السحاب فهو في حاجة إلى إنقاذ سريع خلال في المتوسط 6 دقائق و12 ثانية، مما يؤدى إلى انخفاض نسبة البقاء على قيد الحياة بحوالي 2.6 %..
وكان الباحثون قد أجروا دراساتهم على حوالي 7 آلاف و842 حالة توقف فيها القلب في الفترة من يناير 2007 حتى ديسمبر 2012 فتبين أن عنصر السرعة ضروري لإنقاذ حياة هذا المريض ففي حالة وجوده في الدور الأول أو الثاني فإن الوصول إليه يحتاج 3 دقائق وبالتالي فيمكن إنقاذ حوالي 4.2% من الأشخاص الذين أصيبوا بالسكتة القلبية واستطاعوا البقاء على الحياة أما بالنسبة للذين يعيشون في الأدوار العليا فالوصول إليهم يحتاج إلى أربعه دقائق و54 ثانية مما يؤدى إلى انخفاض الإنقاذ والبقاء على الحياة بنسبة 2.6%..
وكشفت الدراسة أن نسبة البقاء على قيد الحياة للذين تتوقف قلوبهم تنخفض بنسبة 0.9% بداية من الدور السادس عشر وبعد الدور 25 لم ينجح أحد من إنقاذ حياته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط