“التحالف” يواصل التقدم بجنوب وشرق #اليمن وخطط “المخلوع” تدخل الإنعاش

“التحالف” يواصل التقدم بجنوب وشرق #اليمن وخطط “المخلوع” تدخل الإنعاش

 

تم –  عدن:تمكنت قوات التحالف العربي خلال الفترة الأخيرة، من تحقيق نجاحات إستراتيجية جنوب وشرق اليمن، وتمثلت هذه النجاحات في تدمير مراكز تجنيد ومعسكرات ومخازن سلاح في كلٍّ من حضرموت، أبين، عدن، لحج وشبوة، وذلك في إطار الحرب التي يشنها التحالف ضد جماعات الإرهاب وميليشيات الانقلاب في اليمن باعتبار الطرفين نتيجة ومحصلة واحدة؛ بل مشروع واحد خرج من رحم نظام المخلوع صالح.

وأفادت مصادر صحافية، بأن الجيش الوطني وقوات المقاومة تمكنت من تطهير المنصورة التي تعد معقل  تنظيم “القاعدة” في عدن من العناصر الإرهابية بعد أيام من عملية عسكرية شاركت بها قوات التحالف عبر مقاتلات الأباتشي وقوات خاصة، كما ساهمت قوات التحالف في تطهير محافظة لحج من العناصر الإرهابية بالتنسيق مع الجيش الوطني.

وأَضافت قدرت خسائر التنظيم الإرهابي في حضرموت جراء غارات التحالف التي استهدفت مواقع التنظيم في مارس الماضي بـ”١٢٣” عنصراً؛ وهو رقم كبير يتجاوز ما خسره التنظيم الإرهابي جراء عملية جوية أميركية نفذت في “أبين” قبل ٣ أعوام، واعتبرها الأمريكان حينها أنجحَ عملية تستهدف تنظيم القاعدة نفذها طيران بلادهم الحربي منذ الحرب على “طالبان أفغانستان”؛ حيث قتل في العملية أكثر من “٥٠” من عناصر القاعدة في معسكرٍ تدريبي في المحفد محافظة أبين.

وقال مدير أمن عدن اللواء شلال شايع في تصريحات صحافية، قام الجيش الوطني بالتعاون مع  قوات التحالف برسم خطط أمنية مشتركة لمحاربة الوجود الإرهابي على الأراضي اليمنية، وقد حققنا من تنفيذ الخطة الأمنية الكثير من الأهداف التي سعينا من أجلها لتخليص هذا الوطن من الجماعات الإرهابية.

وتابع تمثلت المرحلة الأولى من تنفيذ الخطة الأمنية في السيطرة على ميناء المعلا، ومطاردة العناصر الإرهابية الخارجة عن النظام والقانون، وكذلك فرض السيطرة التامة على مديريات “التواهي، المعلا، خور مكسر، كريتر” وتطهيرها، وأحكام السيطرة الأمنية عليها، وذلك بالتعاون مع أبطال الأمن والمقاومة المنضوية في إطار الأمن والجيش الوطني.

واستطرد في المرحلة الثانية من الخطة الأمنية؛ قمنا بجمع ورصد المعلومات الدقيقة عن الإرهابيين وأوكارهم وعتادهم أيضاً، وقد قام رجال الأمن بتفكيك العديد من الخلايا الإرهابية، وتم نشر رجال الأمن السري “التحري” وأنصارهم في شتى شوارع وأحياء وبلوكات مديرية المنصورة وضواحيها، ومن ثم قمنا بمهاجمة العناصر الإرهابية في أوكارهم ابتداءً من جولة كالتكس والمجلس المحلي والبلدية، وغيرها من المواقع؛ بضربات نوعية وموجعة وبمساندة طيران التحالف الذي حقق أهدافاً مركزة على تجمعات الإرهابيين في أماكن متفرقة بمديرية المنصورة التي كانوا يتواجدون فيها، أودت بحياة العشرات من العناصر الإرهابية وإثارة الهلع والخوف والفزع بين صفوفهم، ولاذوا بالفرار إلى جحورٍ كانوا أعدُّوها سلفاً في ضواحي المدينة.

وأكد أنه وفقاً للخطة الأمنية تم نشر العديد من نقاط الحزام الأمني بالتنسيق المشترك مع قوات التحالف العربي من أجل أحكام السيطرة الأمنية وتضييق الخناق على الخلايا الإرهابية المتربصة، وصولاً إلى استكمال السيطرة الأمنية على محافظة عدن.

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط