انخفاض الطلب المحلي على البنزين والديزل خلال فبراير

انخفاض الطلب المحلي على البنزين والديزل خلال فبراير

تم – الرياض: انخفض الطلب المحلي على البنزين والديزل خلال شهر فبراير فيما يبدو أنه تأثر في الرفع الذي طرأ على أسعار الوقود، على عكس يناير، وهو أول شهر تلى الإعلان الرسمي للدولة عن تقليص دعمها للمواد البترولية ورفع أسعار بيعها،

وأظهرت الأرقام الرسمية لدى منظمة “أوبك”، بحسب مصادر صحافية، أن الطلب على الديزل والبنزين على أساس شهري وحتى على أساس سنوي انخفض في فبراير بعد أن كان الطلب على البنزين قد سجل ارتفاعا في يناير.

ولم تترك أرقام معدلات استهلاك المواد البترولية خيارا للحكومة السعودية سوى تقليص الدعم ورفع أسعارها محليا في ميزانية العام الحالي 2016 بعد تزايد الاستهلاك عاما تلو الآخر. وكان مجلس الوزراء أعلن في 28 ديسمبر تعديل أسعار الطاقة المحلية بما فيها أسعار الوقود في إطار جهود المملكة لرفع كفاءة الإنفاق في ظل هبوط أسعار النفط العالمية.

وحسب القرار حدد مجلس الوزراء سعر البنزين 95 أوكتين بـ0.90 ريال للتر، ارتفاعا من السعر السابق البالغ 0.60 ريال للتر، وحدد المجلس سعر البنزين 91 أوكتين بـ0.75 ريال للتر، ارتفاعا من 0.45 ريال. وأعلن مجلس الوزراء أيضا تعديل أسعار الغاز والديزل والكيروسين. كما عدل تعرفة استهلاك الكهرباء لكل القطاعات، السكني والتجاري والصناعي والزراعي والحكومي، وكذلك تسعيرة بيع المياه.

وينمو السكان في السعودية بنسبة تدور حول 3% سنويا، فيما يزيد عدد الأجانب بصورة كبيرة جدا في المملكة. وفي العام الماضي ارتفع عدد الأجانب المقيمين في المملكة بنسبة 21% مقارنة بعددهم في عام 2014، بحسب إحصاءات الأمم المتحدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط