سجن الحائر الجديد يهدم الصورة الزائفة لحكايات القمع والوحشية

سجن الحائر الجديد يهدم الصورة الزائفة لحكايات القمع والوحشية

تم – الرياض: زار وفد إعلامي سجن الحائر الجديد «غرب الرياض» دون مرورهم بأي مراحل للتفتيش الذاتي، حيث ظل السجن في ظل حكايات عدة تحوم حول عالم السجون السعودية والتي وصلت حد وصمها بمهاجع القمع والوحشية، اليوم تفقد تلك الحكايات لوحشيتها الزائفة.

وقال مدير إدارة السجن العقيد خالد المالكي “نحن بسيطون ولا تصدقوا الصورة المزيفة التي صورت عن السجون في السعودية، وانقلوا ما ترونه”.

ولم تصب إدارة السجن جل تركيزها على البرامج الإصلاحية للنزلاء فقط، إذ فيما تنظر الإدارة لبرامج الإصلاح وحماية النزلاء بعين، تنظر بالأخرى نحو هدفين تسعى لتحقيقهما خلال الفترة المقبلة، أولهما تحقيق الاكتفاء الذاتي للموارد الغذائية، عبر إنشاء مشروع لإنتاج الدواجن وتربية الأغنام، وزراعة الخضراوات في مزرعة داخل أسوار السجن، وثانيهما إعادة تنقية المياه داخل السجن ثلاث مرات لاستخدامها، أولها بعد استخدام النزلاء للمياه، وثانيها بعد توجيهها في عملية الكسح المائي «السيفونات»، وآخرها إعادة تنقيتها واستخدامها في الزراعة، بحسب مصادر صحافية.

وبدت إدارة السجن واثقة من قدرة «مزرعة السجن» ومشروعي الإنتاج على تحقيق اكتفاء ذاتي، إذ قال المالكي «لو زرعنا نصف المساحة المخصصة للمزرعة، والمشروعين فهما قادران على تحقيق اكتفاء ذاتي للموارد الغذائية”.

وخلال زيارة الوفد الإعلامي والتي نظمتها إدارة العلاقات العامة والإعلام في وزارة الداخلية للسجن أخيرا، ذكر المالكي أن للسجناء حرية العمل بالمشروعين والمزرعة من عدمه، إذ إن الإدارة لا تفرض على أحد العمل بل تتركهم يعملون بالمهن التي يرون أنهم يتقنونها.

منطقة المرفقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط