“الداخلية المصرية” تكثف جهودها الأمنية وتتعامل بكل حزم مع أي “خرق”

“الداخلية المصرية” تكثف جهودها الأمنية وتتعامل بكل حزم مع أي “خرق”

تم – القاهرة: صرّح وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار، تزامنا مع تشديد الإجراءات الأمنية عشية دعوات لتنظيم تظاهرات احتجاجية، الاثنين، بأن الأجهزة الأمنية ستتعامل بـ”منتهى الحزم” مع أيِّ أعمال يمكن أن تخلّ بالأمن العام.
وأوضح عبد الغفار، خلال اجتماع عقده مع القيادات الأمنية في الوزارة، الأحد، أنه سيتم تطبيق القانون على الجميع بكل حزمٍ وحسمٍ، ولن يُسمح بالخروج عنه تحت أيّ مسمّى، معربا عن ثقته “بوعي المواطنين في عدم الانسياق وراء دعاوى إثارة الفوضى والإخلال بالأمن وإحداث الوقيعة بين جهاز الأمن وأبناء الشعب المصري”.
وأضاف أنه “من غير المسموح لجوء بعض الأشخاص إلى ممارسات غير دستورية تخرج عن الأطر القانونية، لاسيما بعد إنجاز الاستحقاقات الدستورية التي كان آخرها الانتخابات البرلمانية التي أتاحت وجود قنوات دستورية تراقب الأداء الحكومي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط