سياسي سويدي يعتزل عالم السياسة بعد رفضه مصافحة امرأة

سياسي سويدي يعتزل عالم السياسة بعد رفضه مصافحة امرأة

تم – متابعات : أعلن السياسي السويدي المسلم، يسري خان، اعتزاله السياسة، التزامًا بمبادئه الدينية، بعد انتقادات وجهه له حزبه بعد رفضه مصافحة إحدى الصحافيات خلال مقابلة مع القناة التلفزيونية السويدية “تي في 4” الثلاثاء الماضي.
وبدل مصافحة الصحافية وضع يده على صدره، وبرر خان عدم المصافحة؛ بسبب عقيدته الإسلامية، حسبما ذكر موقع “شبيغل” أونلاين الألماني.
وقال خان؛ وهو المدير العام لمنظمة “مسلمون سويديون من أجل السلام والعدالة”، يمكن للناس أن يتبادلوا التحيات بطرق مختلفة، والمهم أن يكون هناك احترام متبادل.
ووصفت العضو في البرلمان السويدي عن حزب الخضر الذي ينتمي إليه خان، ستينا بيرغستروم، تصرف خان بغير المقبول.
وأضافت “من غير الممكن أن نقبل رجلًا في الحزب لا يصافح النساء كما يصافح الرجال”؛ وهو ما عجل بأخذ خان قرار اعتزال عالم السياسة، كما قرر سحب ترشيحه لعضوية مجلس إدارة حزب البيئة.

تعليق واحد

  1. أكرمه الله ، وأعزّه ، وأبدله عملاً خيراً له ، فمن أسخط الناس برضى الله رضي عنه الله وأرضى عنه الناس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط