مدرسون بالليث يتذمرون من “كُتيب” عن مسؤول بالتعليم متقاعد

مدرسون بالليث يتذمرون من “كُتيب” عن مسؤول بالتعليم متقاعد

 تم – الليث:تذمر عددٌ من مديري المدارس والمعلمين بمحافظة الليث، حيال قيام إدارة التعليم بطبع “كُتيب” عن مسيرة أحد مسؤوليها الذي أُحيل أخيراً إلى التقاعد.

 وطالب هؤلاء إدارات المدارس أن تحفظ هذا الكتيب في مكتباتها، وتعد ذلك عهدة عليها عند الجرد – على حد وصفهم.

 وكانت إدارة التعليم بالليث، قد أقامت قبل أشهر حفل تقاعد لجميع منسوبيها الذين تمت إحالتهم إلى التقاعد، وكان من بينهم أحد المسؤولين الذي كان يتولى منصباً قيادياً بالإدارة قبل تقاعده.

 وقامت إدارة التعليم بطباعة “كُتيب” يتحدث عن مسيرة المسؤول الذي قضى أكثر من 30 عاماً في التعليم، ثم توزيعه من خلال تعميم رسمي إلى جميع المدارس التابعة لها.

 وقالت من خلال التعميم، إن هذا الكتيب يجب أن يحفظ في مكتبة المدرسة، وأنه يعد عهدة عليها عند الجرد، وهو الأمر الذي أثار استياء المعلمين ومديري المدارس الذين لم يكونوا يتوقعون ذلك، حيث إن قيام الإدارة بذلك يعد مخالفة صريحة.

 وأوضح المتحدث الرسمي بتعليم الليث، محمد بن ختيم المالكي، أنه تمّ إهداء نُسخ من الكتاب للمدارس كافة في المحافظة، وغير صحيح أنه تمّ إجبار المدارس على الاحتفاظ به كعهدة، إنما تمّ توجيه قادة وقائدات المدارس بوضعه في المكتبة المدرسية لإثراء المكتبة المدرسية بالمفيد، وليُتاح الاطلاع عليه من قِبل جميع منسوبي المدرسة من طلاب ومعلمين، ولتستمر فائدته مثله مثل الكتب والإصدارات الموجودة.

 وأضاف المالكي في تصريحات صحافية أن “مثل هذه الإصدارات تُعزز من دور المعلم ورسالته، ومكانته في المجتمع، وتعد حافزاً للناشئة ليستفيدوا من خبرات وتجارب ونجاحات قادة التعليم، لاسيما الذين عاصروا التعليم منذ بداياته”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط