سناتور أميركي سابق ينتقد الدور الإيراني بتأجيج الصراعات

سناتور أميركي سابق ينتقد الدور الإيراني بتأجيج الصراعات
WASHINGTON, DC - JANUARY 31: Senate Homeland Security and Governmental Affairs Committee Chairman Joe Lieberman (I-CT)(R) and U.S. U.S. Sen. Scott Brown (R-MA)(L) participate in a during a news conference on Congressional insider trading on January 31, 2012 in Washington, DC. U.S. Sen. Lieberman to discussed Senate action on "The Stop Trading on Congressional Knowledge Act." That would barr Congress and their staff from using information they obtain as part of their jobs to profit from securities trades. (Photo by Mark Wilson/Getty Images)

تم – واشنطن:انتقد السناتور الأميركي السابق ورئيس مجموعة “متحدون ضد إيران النووية”، جوزيف ليبرمان، الدور الإيراني في تأجيج الصراعات في المنطقة والادعاءات بأن إيران دولة مستقرة في انتظار انخراط المجتمع الدولي معها بالكامل.

 وجاء تعليق ليبرمان في مقال كتبته في صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية رداً على مقال كتبه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ادعى فيه أن إيران لم تشن أي حروب على مدى أكثر من قرنين وأنها ملتزمة بعدم الدخول في “هذه الحماقة”.

 وتساءل ليبرمان عن مدى صحة هذا الادعاء بالنظر إلى الإرهابيين المدعومين من قبل الحكومة الإيرانية الذين قتلوا المئات من الأميركيين، ووجود قوات الحرس الثوري و”حزب الله” والميليشيات الشيعية والعتاد الإيراني على الأرض في سوريا والعراق ولبنان واليمن.

 وأضاف: إن الكثير من المخاطر تواجه الشركات التي تفكر في الاستثمار مع النظام، بما في ذلك التعامل مع مجموعة واسعة من الشركات الوهمية المرتبطة بالحرس الثوري، وهي منظمة إرهابية تخضع لعقوبات من قبل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي؛ فضلا عن مختلف المخاطر المرتبطة بعدم توفر ونقص التغطية التأمينية، والقرصنة وانعدام الأمن السيبراني.

 يذهب ليبرمان إلى التذكير بالقمع ضد النساء، والمعارضين السياسيين والصحفيين في إيران، وهو ما اعتبره ثمناً باهظاً من أجل الاستقرار، غير مقبول للولايات المتحدة ويتعارض مع القيم الأميركية.

 

وختم ليبرمان: إن الولايات المتحدة تتطلع إلى اليوم الذي تتصرف فيه إيران بطريقة من شأنها أن تعطي سبباً للولايات المتحدة للانخراط الكامل معها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط