ولي العهد وولي ولي العهد يهنئان خادم الحرمين على إقرار رؤية المملكة 2030

ولي العهد وولي ولي العهد يهنئان خادم الحرمين على إقرار رؤية المملكة 2030

تم – الرياض : هنأ صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية التهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ بمناسبة إقرار مجلس الوزراء خلال جلسته اليوم رؤية المملكة العربية السعودية 2030م .
جاء ذلك في تصريح لسمو ولي العهد بهذه المناسبة قال فيه :يسرني أن أقدم التهنئة لسيدي خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بمناسبة إقرار (رؤية المملكة العربية السعودية 2030م) التي أعدها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ، من أجل تحقيق الغايات التي نتطلع إليها جميعاً ، وأن يكون هذا الوطن أنموذجاُ فريداً بين دول العالم في مختلف المجالات.
وأضاف: أقدم التهنئة لأخي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ، على جهوده الحثيثة – على مدى شهور عديدة – في سبيل إعداد هذه الرؤية التي وافق عليها مجلس الوزراء ، والتهنئة موصولة لإخواني وأخواتي المواطنين والمواطنات ، فنحن جميعاً شركاء في تنفيذ هذه الرؤية التي سنجني ثمارها بعون الله وتوفيقه خلال السنوات القادمة.
بدوره، هنأ صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية التهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ أيده الله ـ على إقرار رؤية المملكة العربية السعودية 2030 خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم .
جاء ذلك في تصريح لسموه بهذه المناسبة قال فيه: إننا لنحمد الله سبحانه وتعالى أولاً على ما وفقنا إليه في هذا الوطن من التمسك بالكتاب الكريم والسنة المطهرة، ثم نحمده على أن مكننا من إعداد رؤية المملكة العربية السعودية للعام 2030.
وأضاف: يشرفني أن أرفع أسمى آيات الشكر والامتنان لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ أيده الله ـ رئيس مجلس الوزراء على إقرار المجلس لهذه الرؤية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط