الخارجية الفرنسية تستنكر انتهاكات نظام الأسد وتدعو لاستئناف مفاوضات “جنيف”

الخارجية الفرنسية تستنكر انتهاكات نظام الأسد وتدعو لاستئناف مفاوضات “جنيف”

تم – فرنسا: عبرت الخارجية الفرنسية، الاثنين، عن استنكارها الشديد للهجمات الكثيفة والانتهاكات التي ينفذها نظام الأسد، في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، مؤكدة أن هذا الأمر يهدد عملية السلام، داعيةً في الوقت ذاته إلى استئناف مفاوضات جنيف سريعًا.
وأوضح المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال، خلال مؤتمر صحافي، أن فرنسا تدين تكثيف نظام الأسد هجماته، لاسيما على مدينة حلب شمال سورية، وعدم السماح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، مؤكدا أن الانتهاكات للهدنة وللقانون الإنساني الدولي من شأنهما تقويض عملية التفاوض وحصول انتقال سياسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط